صور: أول زيارة لوفد إماراتي رسمي للاحتلال

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

صور: أول زيارة لوفد إماراتي رسمي للاحتلال

في خطوة متقدمة من عملية التطبيع، وصل يوم الثلاثاء الى مطار "اللد" المحتل، أول وفد إمارتي الى دولة الاحتلال، ويضم كل من وزير شؤون المالية ووزير الاقتصاد.

وكان في استقبل الوفد الإماراتي رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وقال نتنياهو، في كلمة ألقاها مع وصول الوفد الإماراتي الحكومي إلى مطار بن غوريون، أن "اتفاقيات سيجري توقيعها مع دولة الإمارات خلال الزيارة"، مشيرا إلى أنها ستصنع الأفضل للشعوب.

وأضاف: "سنتعاون في الاستثمار حتى ننشئ بيئة اقتصادية تفيد كل المواطنين ورواد الأعمال وهم كثر في دولة الإمارات وإسرائيل".

وقال إن "الإمارات وإسرائيل ستتعاونان في التكنولوجيا والصناعة من أجل خدمة الصحة والبيئة"، قائلا: "كل هذه الأشياء يريدها ويستحقها شعبا بلدينا". وأشار إلى أن "التعاون سيشمل مجال الطيران والإعفاء من التأشيرات"، لافتا إلى أنه "سيتم فتح الأجواء بين الإمارات وإسرائيل وإلغاء التأشيرات بين البلدين".

كما أعلن نتنياهو أنه "سيتم التوقيع على 4 اتفاقيات بين الجانبين، تشمل "مجالات العلوم والتكنولوجيا، وحماية الاستثمارات، وإيجاد فوائد اقتصادية يستفيد منها الشعبان"، مضيفا: "سوف نربط إسرائيل والإمارات بطرق مختلفة وصولا لشرق آسيا".

من جانبه قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون المالية، عبيد الطاير: "سنعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثمار بين إسرائيل والإمارات"، مضيفا: "ملتزمون بدعم الإطار القانوني لتنقل الناس والبضائع، ولإيجاد بيئة مناسبة للتعاون بين الإمارات وإسرائيل لتحقيق أهداف اقتصادنا وخدمة شعوبنا".

كانت هند العتيبة، مديرة الاتصالات الاستراتيجية بوزارة الخارجية الإماراتية، أكدت أن بلادها تستعد اليوم، لإرسال أول وفد رسمي إلى دولة الاحتلال.

وقالت في تغريدة على "تويتر"، إن "الوفد برئاسة وزير الدولة لشؤون المالية عبيد الطاير ووزير الاقتصاد عبدالله بن طوق، وسيرافق الوفد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين".

وأقلعت من أبوظبي طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران تقل مسؤولين بالحكومة الإماراتية ترافقهم شخصيات أمريكية في طريقها إلى مطار بن غوريون بتل أبيب، وفقا لموقع فلايت رادار 24 لتتبع مسار الطائرات.

بدوره، أعرب وزير الدولة للشؤون المالية حميد الطاير عن سعادته برئاسة أول وفد إلى "إسرائيل"، مشدداً على أن الاتفاقيات ستعزز العلاقات الثنائية.

كما أكد الوزير الإماراتي أن بلاده ملتزمة بحرية تنقل الأفراد ورؤوس الأموال، قائلاً: "نحن من الدول الرائدة من حيث أداء الاقتصاد".

وكشف أن الاتفاقيات مع إسرائيل متعددة الفائدة والأوجه، ومن شأنها تعزيز العلاقات الثنائية.

من جهته، أكد ستيفن منوتشن وزير الخزانة الأميركية أن الاتفاقيات المبرمة ستعزز اقتصادات المنطقة.

وأشار إلى أن الاتفاق بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي بنيت على أساس تعزيز أمن المنطقة وتحقيق رفاهية اقتصادية لجميع الدول في غياب محاولات لتحقيق السلام في المنطقة لأكثر من 25 عاما، بحسب تعبيره.