مقتل شاب بجريمة إطلاق نار في الداخل المحتل

قتل الشاب وليد ناصر (32 عاما)، من مدينة الطيرة في الداخل المحتل، جراء تعرضه لإطلاق نار فجر اليوم الخميس، خلال تواجده في مدينة الطيبة، حيث فتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الجريمة دون تنفيذ أي اعتقالات.

وتلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جريح في مدينة الطيبة، وعلى الفور هرع طاقم طبي إلى المكان، وقدم الإسعافات الأولية لشاب يعاني من جروح بالغة الخطورة، وعمل الطاقم على إنعاشه، إلا أنه أقر وفاته متأثرا بإصابته الخطيرة.

وقامت الشرطة بإغلاق مكان الجريمة، حيث دلت التحقيقات الأولية بأن الشاب تعرض لاطلاق النار عندما تواجد بالحي الجنوبي داخل مركبته.

وتشهد البلدات العربية في الداخل المحتل تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال عن القيام بدورها وتواطؤها مع منظمات الإجرام، في حين يتصاعد عنف أفرادها ضد الفلسطينيين.

الرابط المختصر: