موظفو عقود الديوان لدى وزارة الصحة يدعون لاعتصام موحد خلال الأسبوع القادم

 أعلن موظفو عقود الديوان لدى وزارة الصحة، دعمهم للإضراب الذي يخوضه اتحاد نقابات المهن الطبية.

وأكد موظفو عقود الديوان لدى وزارة الصحة، في بيان لهم، دعمهم لكافة مطالب الاتحاد القانونية، ولنقابة الأطباء في إضرابهم واعتصامهم.

ودعا البيان، كافة الأطراف والفعاليات النقابية في وزارة الصحة للتوحد في اجراءات تصعيدية ضمن برنامج إضرابي واعتصامي موحد خلال الأسبوع القادم،  لوقف، ما أسماه "كافة المماطلات والتسويفات في تنفيذ القوانين والقرارات والاتفاقيات الموقعة والموافق عليها من طرف الحكومة، والحكومة السابقة".

وفيما يلي نص البيان كاملاً:

بيان صادر عن موظفي عقود الديوان في وزارة الصحة

22/2/2021

حقوقنا ليست للمماطلة في التنفيذ ولا للمفاوضة عليها بين الوزارات والدوائر الحكومية وليست للانتقاص منها

نحن موظفون قانونيون دائمون، وحقوقنا في الثتبيت الفوري وفي الحصول على كافة الخسائر التي نجمت عن عدم قانونية كافة الاجراءات المتبعة معنا منذ بدء تعييننا وحتى الان هي دين مستحق لنا على كافة الجهات التي لم تخضع للقانون في اجراءاتها المتبعة للتعيين، خاصة وبعد ان فزنا  بالمنافسة الحرة على الوظائف الدائمة المعلن عنها للجميع وبرقابة ديوان الموظفين العام واشراكه في كافة الاجراءات الوظيفية.

معالي وحضرات السادة اصحاب القرار في التعيينات واجراءاتها :

لقد كان من ضمن اجراءاتكم لتثبيتنا ان قمتم وباصرار لعقد مقابلات اخرى لكافة موظفي عقود الديوان لدى وزارة الصحة الذين امضوا سنوات في العمل في وزارة الصحة، الذين فازوا بجدارة بامتحانات التوظيف المعلن عنها لدى تعيينهم.

فأي منطق بهذا الإجراء ايها السادة، اي منطق او قانون يسمح بإعادة المقابلة لموظف على وظيفة امضى بها خمس سنوات بعد استحقاقه تلك الوظيفة باتباعه كافة الاجراءات القانونية للتعيين حينها.

فهل إجراءاتكم الأخرى لتثبيتنا التي لا نعرف عنها شيئا والتي ننتظر نتائجها منذ اكثر من شهرين  ستكون مثل هذا الإجراء؟

ولكل هذا وذلك، هنا وهناك، نفس الآلية والعقلية المعيقة لكل اشكال الاستقرار وتطبيق القوانين على مستحقيها،  فإننا كموظفي عقود ديوان نوجه دعمنا للاضراب الذي دعت له نقاباتنا واتحاداتنا، وندعم كافة المطالب القانونية والشرعية لكافة الفئات وكذلك ندعم نقابة الاطباء اضرابهم واعتصامهم وندعو كافة الأطراف والفعاليات النقابية في وزارة الصحة للتوحد في اجراءات تصعيدية واحدة ضمن برنامج اضرابي واعتصامي موحد خلال الاسبوع القادم ،  لوقف كافة المماطلات والتسويفات في تنفيذ القوانين والقرارات والاتفاقيات الموقعة والموافق عليها من طرف الحكومة ، والحكومة السابقة.

ونرجو المعذرة من كافة متلقي الخدمات الطبية والعلاجية المتضررين من ابناء وطننا، على ما وصلنا له من طرق مسدودة بعد صبرنا الطويل، ونقدر عاليا موقفهم مهما كان، آملين الاستجابة العاجلة من معالي دولة رئيس الوزراء بالتنفيذ الفوري لما جاء بكافة بيانات النقابات المحقة.ِ

الرابط المختصر: