شاهد : برشلونة يخرج بانتصار “ملغوم”، والريال يحفظ آماله مع تحيات فالديس

تمكن الفريق الكتلوني برشلونة من الفوز على غريمه التقليدي ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين في ذهاب كأس السوبر الإسباني في المباراة التي أقيمت على ملعب الكامب نو.

جاءت بداية المباراة حماسية للغاية من الطرفين كعادة مباريات الكلاسيكو حيث بدا أن كل فريق يبحث عن الفوز، ولكن أغب الوقت كان اللعب محصورًا في وسط الميدان .

بعد مرور ما يقرب من عشر دقائق بدأ الفريق الكتلوني في الاستحواذ وإمساك الكرة كثيرًا بحثًا عن هدف التقدم مع اعتماد ريال مدريد على الهجمات المرتدة السريعة التي يتقنها جيدًا.. جاء أول تهديد في المباراة من طرف المدافع المتقدم بيكي حين سدد من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم الأيمن لحارس ريال مدريد إيكر كاسياس.

تواصلت الهجمات الكتلونية على المرمى المدريدي وذلك في الدقيقة 19 حين مرر داني ألفيش تمريرة رائعة أرضية من الناحية اليمنى وصلت لميسي داخل منطقة الجزاء سددها بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن لإيكر كاسياس.

استمر استحواذ رجال المدرب تيتو فيلانوفا في ظل التأمين الدفاعي الشديد من لاعبي ريال مدريد مع وجود تدخلات عنيفة على لاعبي برشلونة.. وفي الدقيقة 29 عاد من جديد ليونيل ميسي وهدد مرمى المرينجي وسدد كرة يسارية من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر للحارس المدريدي إيكر كاسياس.. وبعدها بدقيقة واحدة نفذ ريال مدريد هجمة مرتدة سريعة في أول ظهور حقيقي له على المرمى الكتلوني حين مرر كاييخون تمريرة رائعة لكريم بنزيما لكنه سدد في ماسكيرانو خرجت الكرة إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 31 سدد بيدور تسديدة قوية للغاية من خارج منطقة الجزاء كان لها بالمرصاد إيكر كاسياس الذي أخرجها إلى ركلة ركنية.. وطالب لاعبو برشلونة بركلة جزاء عن طريق أليكسيس سانشيز بعد أن مر من سيرخيو راموس لكن حكم المباراة أشار بركنية لصالح الفريق الكتلوني وذلك في الدقيقة 39 من الشوط الأول.

وجاءت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول هادئة بعض الشيء لم يحدث أي خطورة على مرمى الفريقين حتى انتهى الشوط بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني تحسن مردود ريال مدريد نسبيًا وبدأ في الاستحواذ على اللعب، في المقابل كان هناك فرصة للبرسا عن طريق أليكسيس سانشيز حين مر من أربيلوا وسقط على الأرض وطالب بركلة جزاء لكن كلوس جوميز حكم المباراة لم يحتسب شيئًا.

وفي الدقيقة 55 ظهر كريستيانو رونالدو أخيرًا في المباراة فمع أول ظهور له استطاع وضع ريال مدريد في المدقمة حين ارتقى لركلة ركنية نفذها مسعود أوزيل حولها الدون برأسه على يسار فيكتور فالديز.
لم يفرح أنصار ريال مدريد كثيرًا فكان الرد سريعًا عن طريق بيدرو رودريجيز في الدقيقة 56 بعد أن تلقى تمريرة رائعة من ماسكيرانو وسدد بيدرو من داخل منطقة الجزاء في الشباك المدريدية مدركًا هدف التعادل للفريق الكتلوني.

نشط برشلونة بعد الهدف في محاولات لإدراك الهدف الثاني عن طريق عدة محاولات من ليونيل ميسي، لكن في المقابل كانت هجمات ريال مدريد خطيرة للغاية على المرمى الكتلوني ، وقام دي ماريا بإجراء عدة تغييرات هجومية بنزول كل من كل من هيجواين ودي ماريا على حساب بنزيما وكاييخون.
وفي الدقيقة 70 نجح أندريس إنيستا في الحصول على ركلة جزاء بعد أن مر من سيرخيو راموس الذي عرقه ولم يتردد الحكم كلوس جوميز في احتسابها انبرى لها ليونيل ميسي صدها بيسراه على يسار إيكر كاسياس .

بعد الهدف الثاني حاول ريال مدريد إدراك التعادل وبدأ في الاستحواذ قليلًا، ولكن كل هذه المحاولات لم يكتب لها النجاح.. حتى جاءت الدقيقة 78 من إضافة الهدف الثالث عن طريق المايسترو تشافي هيرنانديز الذي تلقى تمريرة رائعة للغاية من أندريس إنيستا وضعه في مواجهة كاسياس وضعها أرضية على يساره معلنًا عن تقدم الفريق الكتلوني بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

وفي الدقيقة 85 نجح ريال مدريد في تقليل الفارق بإحرازه الهدف الثاني بعد أن أخطأ حارس مرمى برشلونة فيكتور فالديس حين تلعثم بالكرة وضغط عليه أنخيل دي ماريا ونجح في خطف الكرة منه محرزًا الهدف الثاني للمرينجي.

واحتسب حكم المباراة ثلاثة دقائق وقت إضافي حاول فيها ريال مدريد إدراك هدف التعادل لكن الدقائق مرت سريعًا دون فائدة حتى أطلق حكم المباراة صافرة النهاية.