السرسك يعتذر عن تلبية دعوة برشلونة بوجود شاليط

تلفزيون الفجر الجديد – أعلن الأسير المحرر "محمود السرسك" اليوم الاثنين خلال الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى في مقر الصليب الأحمر بغزة، عن رفضه القاطع لحضور مباراة الكلاسيكو الإسباني الذي يجمع فريقي برشلونة وريال مدريد يوم الأحد المقبل، ويأتي قراره النهائي برفض الدعوة التي تم توجيهها من نادي برشلونة الإسباني عبر السفارة الفلسطينية في مدريد.

وقال السرسك  :"أن قبولي للزيارة يعتبر مساواة بين الضحية والجلاد ولا يمكنني أن أقبل هذه المساواة، وأنه يحترم دعوة برشلونة لو كانت بمفردها له" ، وذكر أنه سيتوجه في زيارة ثانية لإقليم كاتالونيا حيث وجهت له دعوة يتحدث خلالها عن معاناة الأسرى وتجربة الإضراب وحق الشعب الفلسطيني بالتحرر .

وبين ان سبب رفضه للدعوة قائلا "لا يمكن أن أكون في المكان نفسه الذي يتواجد فيه الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، فهو اعتقل عن ظهر دبابة يقتل فيها أبناء شعبنا، وأنا أسرت لأني "فلسطيني"، معتبراً دعوة برشلونة بأنها "تطبيعية".

وأضاف السرسك الذي كان يمسك بيده كرة قدم خلال كلمته في المؤتمر الصحفي "إن دعوة نادي برشلونة لي تشكل دعماً للرياضة في فلسطين وللاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وهذا يؤكد حق شعبنا ورياضيه في الانطلاق حول آفاق رياضية إقليمية ودولية وفتح باب الاحتراف الرياضي للاعبي فلسطين مما يجعلنا نطالب "الفيفا" بضمان نشاط وحركة لاعبي كرة القدم في فلسطين."

وتابع "إنني احمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تعطيل الرياضة ومعاناة الشعب الفلسطيني وبالتالي نطالب المجتمع الدولي رفع المعاناة عن شعبنا بكل شرائحه أطفالاً وشباباً وشيوخاً رياضيين ومثقفين وفنانين ورفع الحصار عن قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة وإنهاء الاحتلال ليعيش شعبنا بكرامة وينعم بالحرية والعيش الكريم"

وطالب كتاب وأدباء ونشطاء فلسطينيون، الأسير المحرر بحضور المباراة ورفع علم فلسطين إلى جانب العديد من العرب الذين سيحضرون المباراة في الملعب، وذلك لجذب الحضور ومن يتابع المباراة من الملايين في العالم عبر شاشات التلفاز لقضية الأسرى الفلسطينيين.