شاهد| ريال مدريد بقيادة كريستيانو يؤصل عقدة الديربي للأتلتي

الفجر الجديد – في ديربي من جانب واحد، تمكن ريال مدريد من تحقيق انتصار العادة على حساب جاره اللدود أتلتيكو من خلال الفوز بهدفين دون رد على ملعب سانتياجو بيرنابيو في قمة الجولة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني.

الفريق الملكي كان في الموعد وقدم واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم، في مقابل غياب تام للفريق الذي قدم عطاءات جيدة جداً في الليجا خلال الموسم الجاري حتى وصل إلى المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة المتصدر، ولكن رجال سيميوني قدموا مباراة للنسيان تماماً وحرموا عشاق كرة القدم من الاستمتاع بديربي ملئ بالندية والتنافسية بين فريقي العاصمة الإسبانية.

مرت أول ربع ساعة من عمر المقابلة دون أي محاولات خطيرة على كلا المرميين، ولكن بدا منذ أول دقيقة أن السيطرة والاستحواذ سيكونان لفائدة الفريق المضيف، بينما اكتفى أتلتيكو بتقبل اللعب على أمل شن بعض الهجمات المرتدة الخطيرة على مرمى كاسياس.

كريستيانو رونالدو النجم الأول لريال مدريد تمكن من فتح مجال التسجيل في الدقيقة 15 من خلال تسديدة جميلة من ضربة ثابتة على بُعد 29 متر مرت من فوق الحائط البشري وسكنت الزاوية اليمنى من مرمى كورتوا.

كعادة لقاءات الديربي، شهد هذا اللقاء لقطات من التوتر من جانب بعض اللاعبين مثل راموس مدافع الميرينجي ودييجو كوستا مهاجم الأتلتي، وكانت هناك بعض اللقطات التي حدث فيها ضرب بدون كرة ضد فالكاو وكريستيانو رونالدو وأوزيل كذلك، ولكن الحكم لم يتدخل أبداً ليمنح عقوبة إدارية.

الريال بحث عن هدفه الثاني من أجل تأمين الفوز في لقاء قد تتبدل فيه الأوضاع، ولكن الأداء السئ من قبل الأتلتي لم يكن يُنبئ بأن شيئاً سوف يتبدل. اعتمد اللوس بلانكوس على الكرات العرضية فلعب دي ماريا توزيعة لبنزيمة الذي سدد رأسية ولكن الحكم احتسب مخالفة ضده، وفي الدقيقة 35 مارس الدون كريستيانو هوايته في التسديد البعيد فأطلق تصويبة جيدة من مسافة بعيدة ولكن الحارس كورتوا تمكن من التصدى للكرة لينتهي الشوط الأول بتقدم البلانكو بهدف دون رد.

وفي الشوط الثاني لم يتبدل الحال واستمر الوضع على ما هو عليه .. سيطرة واستحواذ وأفضلية واضحة في كل شئ لمصلحة الريال مقابل غياب تام لعناصر الأتلتي. كريستيانو تحصل على ركلة ركنية في الدقيقة 47 في بداية هجومية للمرينجي بحثاً عن هدف الحسم، قبل أن يُبعد الدفاع عرضية من ألونسو في الدقيقة 49 ثم يُبعد كورتوا عرضية من جانب كريم بنزيمة.

وفي أول ظهور للنجم الكولومبي راداميل فالكاو في الدقيقة 50، أطلق تسديدة على يمين كاسياس مرت جانبية. وفي الدقيقة 54 سدد رونالدو بجوار القائم الأيمن، قبل أن يتحصل على ركلة زاوية في الدقيقة 59. ومن خلال ضربة ثابتة في الدقيقة 60 نتيجة لمخالفة ضد خوان فران، سدد رونالدو كرة أرضية رائعة على يمين كورتوا، إلا أن حامي عرين الروخي بلانكوس تمكن من التصدي لها.

وفي ظل المحاولات المستمرة من جانب عناصر الريال، كان من الطبيعي أن يأتي الهدف الثاني للمرينجي وهو ما حدث بالفعل في الدقيقة 67 من خلال تمريرة بينية ممتازة جداً من جانب نجم المباراة الأول بلا منازع، كريستيانو رونالدو إلى أوزيل الخالي تماماً من أي رقابة، الدولي الألماني سدد في منتصف المرمى ليعلن تقدم الريال بهدفين دون رد وحسم المباراة إكلينيكياً.

كاييخون أخذ مكان دي ماريا على الجناح الأيمن في الدقيقة 69، وسد اللاعب البديل كرة في الدقيقة 72 أمسكها كورتوا. دييجو سيميوني رد على مورينيو بتبديلين حيث دفع بتياجو وأدريان لوبيز على حساب كلٍ من جابي وكوكي على الترتيب. الدقيقة 74 شهدت تصدي العارضة لتسديدة غاية في الروعة من جانب كريستيانو من مخالفة على حدود منطقة الجزاء تحصل عليها بنزيمة.

التبديل الثالث والأخير في صفوف الروخي بلانكوس جاء في الدقيقة 78 بنزول راؤول جارسيا بدلاً من التركي أردا توران، ولكن لم يتغير أي شئ، بل في نفس الدقيقة أضاع كريستيانو فرصة تسجيل الهدف الثالث للريال ولكن صادفه سوء حظ حيث لعب أوزيل تمريرة بينية جميلة جداً للدون الذي سدد على يمين كورتوا ولكن القائم الأيمن تعاطف مع الفريق الزائر وحرم رونالدو من إحراز هدفه الثاني لينتهي لقاء البيرنابيو على هدفين نظيفين لمصلحة ريال مدريد ليقلص الفارق إلى خمس نقاط بينه وبين أتلتيكو صاحب المركز الثاني الذي أصبح على بُعد 6 نقاط كاملة عن برشلونة المتصدر الذي فاز بدوره على أتلتيك بلباو بخماسية قبل لقاء الديربي مباشرةً.