لاعبون يفقدون رخصة القيادة بسبب المخالفات المرورية.

تلفزيون الفجر الجديد – متألقون في الميدان.. مسرعون في الطرقات

عرفوا بأدائهم الفني الرائع فوق الميدان وبانتزاعهم أهات الجماهير أينما حلوا.. لكن تميزهم فوق عشب الملعب وشهرتهم لم تمنعهم من القيام من تجاوز السرعة ليس أمام المدافعين بل في الطرقات بسياراتهم.

السلطات البريطانية حرمت الأرجنتيني كارلوس تيفيز مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي من قيادة سيارته بشكل مؤقت بسبب رفضه إظهار رخصة القيادة لعناصر الشرطة عندما اوقفته بينما كان يقود سيارته الفارهة من طراز بورش باناميرا.

الإسباني بويان كركيتش لاعب روما الحالي وبرشلونة السابق عاد هو الآخر إلى فقد رخصة قيادته للمرة الثانية منذ انضمامه إلى فريق العاصمة الإيطالية، بعد أن تقدم على سيارة كانت قد توقفت من أجل السماح لأحد المشاة بعبور الشارع.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة نزلت على رغبة اللاعب بالعودة إلى منزله في سيارته، لكنه لن يتمكن من قيادة سيارته مجددا طيلة الأشهر التي سيعاقب خلالها.

أندريه سانتوس" ظهير نادي "ارسنال" سحبت منه رخصة القيادة لمدة عام.

سانتوس كان يقود سيارته الـ "مازيراتي" في الصباح قرب العاصمة البريطانية "لندن" وقام بالمراوغه مع سيارات الشرطة غير مكترث بطلبهم منه بالتوقف, لتتمكن الشرطة من إيقافه بالقرب من ملعب تدريب أرسنال فتحجج بأنه كان يرغب في اللحاق بالتمارين في الموعد المحدد وكان يستمع إلى موسيقى صاخبة لم تساعده على سماع طلب الشرطة بالوقوف.

سانتوس سيصبح مطالباً بالتعاقد مع سائق خاص أو استعمال وسائل المواصلات العامة لمدة عام، كما سيتكفل بدفع مصاريف التقاضي كاملة بجانب الغرامة.

اللاعب الألماني المعتزل مايكل بالاك عوقب من القضاء الإسباني بالحرمان من رخصة قيادته لمدة سنة ونصف السنة ودفع غرامة، بسبب السرعة الزائدة.

بالاك كان يقود سيارته بأحد طرق مقاطعة إكستريمادورا، بالقرب من بلدة تروخيو، في السابع عشر من أكتوبر الماضي بسرعة تفوق بكثير الحد الأقصى المسموح به والذي يبلغ 120 كيلومتراً في الساعة.

سيارات فخمة وشهرة كبيرة لكن الانظباط مفقود لدى لاعبين عالميين كان من المفروض أن يكونوا قدوة للآخرين.