مانشيني ينفي وجود أي خلافات شخصية مع بالوتيلي

الفجر الجديد – نفى المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم اليوم الجمعة وجود أي خلافات حالية مع مواطنه ماريو بالوتيللي مهاجم الفريق مشيرا إلى أنه "لا شيء خاص".

وأظهرت صور نشرت أمس الخميس تدخل العاملين في النادي لفض مشادة بين مانشيني وبالوتيللي.

وذكرت تقارير صحفية أن مانشيني شعر بالغضب لعرقلة من بالوتيللي لأحد زملائه بالفريق.

ولكن مانشيني أكد ، في مؤتمر صحفي عقد اليوم ، "لم يكن أمرا سيئا مثلما أشارت إليه الصحف.. كنا نلعب مباراة خلال التدريب وركل ماريو زميله وطالبته بترك الملعب والدخول لغرف تغيير الملابس".

وأضاف "رفض ماريو ترك الملعب فجذبته من قميص اللعب ودفعته إلى خارج الملعب. كان هذا هو كل شيء. هذا هو ما حدث. ما من شيء خاص".

وتناقلت الصحف البريطانية صورا يظهر فيها مانشيني وهو يحاول سحب بالوتيلي خارج ملعب التدريب بينما يرفض الآخر ويمسك بيد المدرب قبل أن يفصل بينهما بقية أعضاء الجهاز الفني واللاعبون.

ولم تكن هذه المشاجرة هي الأولى لبالوتيلي خلال تدريبات فريقه، إذ دخل في صدام مشابه العام الماضي مع زميله ميكا ريتشاردز، حيث استخدم كليهما يديه في مشهد مؤسف، وفرضت إدارة النادي الإنكليزي غرامة مالية على اللاعبين.

وعلّق مانشيني آنذاك على الحادثة قائلاً: "بالوتيلي قام بذلك لأن ريتشاردز لم يلعب الكرة له، كان أمراً سخيفاً، انتهت القصة بعد 10 دقائق"، وتابع: "حصل هذا الأمر أربع مرات مع ماريو، وهو ملك في هذه المواضيع، لكنها أمور تحدث مع لاعبين آخرين".
 

وكان مانشيني صرّح مؤخراً، إنّه سيمنح بالوتيلي فرصة أخرى لتصحيح مساره مع الفريق، في أعقاب تراجع اللاعب عن قراره باستئناف ضد قرار النادي خصم 340 ألف جنيه استرليني من مستحقاته المالية بسبب سوء تصرّفه.