10 إنجازات حققها البارسا في نصف الليغا الأول !

الفجر الجديد – من الواضح للعيان بأن فريق برشلونة قد حقق نتائج مرضية هذا الموسم ، وهذا ما شاهدناه في النصف الأول من الليغا ، وهو شيء يتطلب اللعب بمثالية ودون أدنى أخطاء ، بعد أن وضع فريق فيلانوفا نفسه بوتيرة ساحقة ، ترتب عليه وجود الفارق الشاسع بينه وبين ثاني وثالث الليغا .

ولم يكن ذلك ليتأتّى إلا بعد أن فاز بـ 18 مباراة وتعادل بواحدة فقط ، وهو ما أفرز تصدره بـ 55 نقطة من أصل 57 ممكنة ، ولا نعرف مستقبلاً إن كان سيظل على نفس نهجه هذا.

وليس هذا فحسب ، بل إن البارسا وعلى هذا المعدل الثابت فإنه سيكون مستعداً لتحطيم جميع السجلات التاريخية ، بعضاً منها أنجزها "خوسيه مورينهو" ، تتمثل في كسب النقاط ، والانتصارات في الكامب نو وخارجه .

وللمعلومية أيضاً نضيف ، أنه وخلال 14 مباراة من أصل 19 لعبها برشلونة في الجولة الأولى ، فقد سجل خلال كل منها ما معدله 3 أهداف أو يزيد ، مما يدلل على سلطته العليا ، والسؤال الذي يبقى مطروحاً هو إن كان سيكرر نفس نهجه في هذه الجولة ليعمّمها على ما تبقى من الليغا .

* وهذه أكثر 10 إنجازات حققها البارسا في الجولة الأولى :-

1- وتيرة تسجيل الأهداف وحصد النقاط :

ففي نهاية النصف الأول من الدوري وكما أسلفنا ، تمكن الفريق من حصد 55 نقطة في 19 مباراة خاضها ، وقد سجل فيها 64 هدفاً ، علماً بأن فريق "ريال مدريد" كان قد أحرز 100 نقطة في الليغا موسم 2011/12 ، وبواقع 121 هدفاً ، وإن كان فريقنا سيواصل مسيره على ذات النهج فسيكون قادراً على الوصول إلى 110 نقطة ، وبواقع يتجاوز 128 هدفاً .

2- (6) هزائم تفصل البارسا عن الريال و(4) عن أتلتيكو مدريد :

يتفوق برشلونة على "أتلتيكو مدريد" حالياً بـ11 نقطة ، وعلى "ريال مدريد" بـ18 نقطة ، وحتى يصل ريال مدريد إلى الصدارة فسيكون على البارسا أن يخسر 6 مباريات في الجولة القادمة شرط أن لا يخسر الريال أيّ مباراة ، وهذا سيناريو يصعب تخيّله ونحن نرى البارسا في أدائه الحالي .

3- (12) انتصاراً متتالياً دون هزائم والرقم يقترب من رقم بيب :

منذ الجولة السابعة التي جمعت برشلونة بريال مدريد وخلصت فيها النتيجة إلى التعادل بينهما ، ظل البارسا محافظاً على سجل الانتصارات إلى النهاية بلا أيّ هزيمة أو تعادل آخر ، وهذا هو ثالث أفضل سجل في تاريخ النادي ، فأقرب رقم لما هو عليه البارسا حالياً مع تيتو ، هو ما أنجزه بيب في موسم 2010/11 حين حقق 16 انتصاراً متتالياً من تاريخ 16 أكتوبر – 12 فبراير .

4- (19) هدفاً زيادة عن الريال ، و(50) هدفاً زيادة عن متذيل الليغا :

فقد سجل البارسا 64 هدفاً في مجمل مباريات النصف الأول ، بمعدل 3.36 هدف للمباراة الواحدة ، وهذا يعني أن برشلونة متفوق على الريال بـ19 هدفاً ، وهو الفريق الذي يعد ثاني أكثر الفرق تسجيلاً للأهداف في الليغا ، كما أنه متفوق على متذيل الليغا "أوساسونا" بواقع 50 هدفاً .

5- (35) هدفاً للبارسا خارج الديار ، تعادل أهداف ريال مدريد وبيتيس مجتمعين خارج ديارهما :

ففريق برشلونة سجل 35 هدفاً خارج الكامب نو من أصل 64 ، أي ما معناه أن البارسا لوحده سجل أهدافاً خارج أرضه بما يوازي مجموع أهداف فريق ريال مدريد وبيتيس مجتمعين خارج أرضهما ، فريال مدريد سجل 17 هدفاً خارج أرضه ، سجلهم بطبيعة الحال ميسي لوحده .

6- أينما يفوز برشلونة ، تجد ريال مدريد يخسر :

فمن بين انتصارات البارسا التي حققها ، كانت ضد فالنسيا (1-0) ، خيتافي (4-1) ، إشبيلية (3-2) ، بيتيس (2-1) ، إسبانيول (4-0) ، ملقا (3-1) ، أما الريال وأمام هذه الفرق فإنه لم يفز ، فقد خسر أمام خيتافي (2-1) ، إشبيلية (1-0) ، بيتيس (1-0) ، ملقا (2-1) ، وتعادل أمام إسبانيول (2-2 ) وكذلك أمام فالنسيا (1-1) .

7- مشكلة تيتو الصحية وتخطي الفريق لها :

رغم الوضع الصحي الذي مرّ به تيتو فيلانوفا ، وتخوفات الفريق بعد إجرائه عملية جراحية في أواخر ديسمبر ، إلا أنه ومع ذلك ظل الفريق متماسكاً أكثر من أيّ وقت مضى ولم يتأثر أداؤه ، فبالرغم من غياب فيلانوفا عن 4 مباريات إلا أن الفريق قد فاز فيهن جميعاً .

8- (13) لاعباً من الفريق أحرزوا أهدافاً خلال تلك الجولة ، و (11) صنعوها :

كما هو معلوم فقد سجل ميسي 28 هدفاً جعلته في صدارة الهدافين ، لكن هناك 12 لاعباً آخرين سجلوا أهدفاً أيضاً ، وهم "بيدرو – فيا – بويول – أدريانو – تشافي – سيسك – ألبا – تييو – سونغ – إنييستا – بيكيه – بوسكيتس ".

عوضاً عن 11 منهم قد صنعوا أهدافاً أيضاً وكانوا "تشافي – بيدرو – تييو – إنييستا – ألبا – أليكسيس – ميسي – مونتويا – سيسك – فيا – بوسكيتس" .

9- الفريق يسجل أهدافاً في مختلف أوقات المباراة :

فحدة التسجيل لدى اللاعبين لم تتوقف على فترة زمنية معنية خلال المباراة الواحدة ، بل توزعت الأهداف الـ64 على مختلف الفترات ، فمن الدقيقة (1-15) الأولى تم تسجيل 7 أهداف من أصل الـ64 هدف الكلية ، وبين الدقيقة (16-30) سجلت 15 هدفاً ، وبين (31-45) سجلت 10 أهداف ، أي أنه تم تسجيل 32 هدفاً خلال الأشواط الأولى من المباريات .

أما في الأشواط الثانية فأيضاً تم تسجيل 32 هدفاً توزعت كالتالي : بين الدقيقة (46-60) 11 هدفاً ، بين (61-75) 5 أهداف ، (76-90 فأكثر) 16 هدفاً .

10- لو سار ميسي على ذات الإيقاع فسيصل لـ 56 هدفاً في الليغا بنهاية الموسم :

فهو لديه 28 هدفاً لحتى الآن ، ولو واصل مسيره على ذات معدله التهديفي فلربما يصل إلى الهدف 56 بنهاية الليغا ، وهو رقم سيكسر من خلاله رقمه الشخصي الذي حققه في الموسم الماضي حين وصل إلى 50 ، مع ملاحظة أنه لازال لم يسجل في 4 فرق من الليغا وهي فالنسيا وإشبيلية وغرناطة وسيلتافيغو .

وقد توزعت أهدافه في الفرق كالتالي : ريال سوسيداد (2) ، أوساسونا (2) ، خيتافي (2) ، ريال مدريد (2) ، ديبورتيفو (3) ، رايو فاليكانو (2) ، مايوركا (2) ، سرقسطة (2) ، ليفانتي (2) ، بيلباو (2) ، بيتيس (2) ، أتلتيكو (2) ، بلد الوليد (1) ، إسبانيول (1) ، ملقا (1) .