العقد “السري” انفضح .. مورينهو مدرباً لـ”تشلسي”

تلفزيون الفجر الجديد- لم يكن تصريح جوزيه مورينهو قبل أيام بريئا، عندما قال لا شيء يمنعه من تدريب فريق سبق له الإشراف عليه سابقا، إذ يبدو أن مالك تشلسي الإنكليزي الروسي رومان إبراموفيتش فتح الباب أمامه للعودة الى صفوف الفريق اللندني الذي تركه عام 2007، بعد أن قاده إلى إحراز خمسة ألقاب في مدى ثلاث سنوات ونصف.

وترك مورينهو منصبه بعد خلافات حادة مع إبراموفيتش في قرار لم يعجب أنصار النادي الذي خرجوا بتظاهرات طالبت بإعادة المدرب إلى منصبه من دون طائل.

لكن المقربين من رجل الأعمال الروسي يؤكدون بأن العلاقة تحسنت في الآونة الأخيرة وقد أهدى المليادير الروسي، مورينهو ساعة ذهبية تقدر بـ250 ألف دولار.
وحقق مورينهو نجاحات كبيرة بعد رحيله عن تشلسي اذ استلم تدريب إنتر ميلان وقاده الى ثلاثية تاريخية (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا) قبل أن ينتقل الى ريال مدريد، حيث وضع حدا لسيطرة برشلونة على اللقب على مدى ثلاثة مواسم وقاد الفريق الملكي الى اللقب المحلي الموسم الماضي. وهو مرشح لإحراز كأس إسبانيا هذا الموسم للمرة الثانية على التوالي ومن أبرز المرشحين لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا.

ونقلت صحيفة "دايلي مايل" اليوم الثلاثاء عن مصادر مطلعة في أروقة النادي اللندني بان مورينهو سيعود الى تدريب تشلسي الموسم المقبل، وان النادي لا يستطيع إعلان ذلك رسميا احتراما للعقد الذي يربط مورينهو بريال مدريد.

والمعروف بأن مدرب تشلسي الحالي الإسباني رافايل بينيتيز سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي.

وكان إبراموفيتش يمني النفس بالتعاقد مع مدرب برشلونة السابق بيب غوارديولا لكن الأخير فضل الانضمام إلى بايرن ميونيخ الألماني.