رونالدو يقرر اعتزال كرة القدم العام المقبل

قرر النجم البرازيلي الدولي رونالدو اعتزال كرة القدم في نهاية 2011 وذلك في مؤتمر صحفي عقد استباقاً لموعد تجديد عقده مع فريق كورنثيانز .

وأضاف رونالدو أنه يرغب في تقديم أفضل مستوى لديه طوال الفترة المقبلة لإنهاء مسيرته الكروية بتحقيق إنجازات جيدة.

وذكر رونالدو أن قادر على مواصله العطاء، حتى مع الإصابات الكثيرة التي يعانيها في ركبتيه، مشيراً إلى أنه مسرور للغاية باللعب مع فريقه الحالي وبنمط حياته في مدينة ساوباولو البرازيلية.

وعن خططه المستقبلية، ذكر رونالدو انه اتفق مع إدارة كورنثيانز على أن يصبح سفيراً للفريق حول العالم بعد اعتزاله، إلى جانب لعب دور وسيط في صفقات تجارية لجلب شركاء للنادي، وفقاً لما أوردته صحيفة “غلوبيسبورت” الرياضية البرازيلية.

يذكر أن رونالدو كان قد غاب عن تشكيلة منتخب السامبا التي اختارها المدير الفني، كارلوس دونغا، في بطولة كأس القارات، التي جرت في جنوب أفريقيا في يونيو/ حزيران الماضي.

وخلت القائمة من اسم مهاجم “ميلان” الإيطالي، النجم رونالدينو، بسبب تراجع مستواه في الفترة الأخيرة، وجلوسه على مقاعد البدلاء في أغلب مباريات فريقه، كما خلت من اسم المهاجم المخضرم رونالدو، الذي كان قد بدأ يعود لسابق عهده بعد الإصابة التي أقعدته سنة كاملة.

وأظهر رونالدو تحسناً كبيراً في مستواه بعد عودته للعب مع فريقه الجديد البرازيلي “كورنثيانز”، إذ تمكن من الحصول على لقب الهداف في دوري ولاية “ساو باولو”، بعد أن سجل ثمانية أهداف، كما اختير كأفضل لاعب في البطولة نفسها.

يشار إلى أن مسيرة رونالدو الاحترافية كانت قد شهدت مشاركاته مع فرق برشلونة وانتر ميلان وريال مدريد وميلان، وفاز رونالدو مع منتخب البرازيل لكرة القدم في كأس العالم 1994 وكأس العالم 2002، وأحرز جائزة أفضل لاعب بالعالم ثلاث مرات في أعوام 1996 و1997 و2002.