بالصور: الوزير الهباش "شخصية غير مرحب بها" في طولكرم ونشطاء يهتفون ضدة وسط المدينة

الأحد 20 أبريل 2014

بالصور: الوزير الهباش "شخصية غير مرحب بها" في طولكرم ونشطاء يهتفون ضدة وسط المدينة
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد - سامي الساعي - الغى وزير الاوقاف محمود الهباش، زيارته لطولكرم صباح اليوم، والتي كان من المقرر إفتاح مسجد خلالها، والمشاركة في مهرجان يوم الأسير، عقب الإعلان من بعض النشطاء انه "شخصية غير مرحب بها"، وتنظيم وقفه ضدة على ميدان جمال عبد الناصر وسط المدينة.

وهتف النشطاء ضد الوزير الهباش، وتصريحاته الأخيرة تعقيباً على عملية الخليل التي قتل خلالها مستوطن، واصيبت زوجته وابنائه، والتي ساوا خلالها ما بين الدم الإسرائيلي والفلسطيني - حسب تعبيرهم.

وجاءت الوقفة "العفوية" وسط طولكرم بحضور ومشاركة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د. حسن خريشه، حيث علت الهتافات المنددة بتصريحات الهباش، وبقاءه في الحكومة الفلسطينية، رافعين اليافطات التي كتبت عليها عبارات التنديد.

وطالب خريشه الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، برفع الحصانة عن الوزير الهباش، ومسائلته، وطرده من الحكومة عقب تصريحاته الأخيرة.

بينما هتف المشاركون للأسرى والشهداء، معبرين عن غضبهم من تصريحات الهباش.

ومن بين الهتافات: "هبّاش يا ابو الهبابيش..عطولكرم ما تجيش، يا اسرانا يا ابطال..هبّاش عامل مختار، وغيرها من الهتافات الغاضبة والمنددة بالهبّاش".

وانتهت الوقفة ضد الهباش، دون تدخل الأمن الفلسطيني، ودون احداث تذكر.

وكانت "مجموعة سرايا شيرين لقاعات الأفراح والمناسبات" في طولكرم، قد أعلنت مساء يوم أمس، ان موظفيها والعاملين لديها قرروا الإضراب عن العمل، وعدم إستقبال الوزير الهبّاش في إحدى قاعاتها التي شهدت اليوم مهرجان "يوم الأسير الفلسطيني"، حيث كان من المقرر حضور الهباش للمهرجان، عقب قيامه بإفتتاح أحد مساجد المدينة.

كما أعلن قبل أيام نجل الشهيد رفعت ربايعه من طولكرم، عزمه مقاضاة الوزير الهباش، بسبب تصريحاته الأخيرة تعقيباً على عملية ترقومياً، ومساواته بين الدم الفلسطيني ودم الإحتلال - حسب تعبيره.

{gallery}2014/4/habbash-20-4{/gallery}