بلدية عنبتا وجامعة خضوري تطلقان المرحلة الأولى من مشروع “ديكوست”

نظمت بلدية عنبتا وجامعة فلسطين التقنية خضوري اليوم الاربعاء فعالية إطلاق المرحلة الأولى من مشروع ديكوست والذي يعتبر أحد المشاريع الهامة الممولة من الاتحاد الأوروبي، الهادفة إلى إنتاج السماد العضوي من النفايات في ملتقى كفر رمان –ضاحية كفر رمان تحت شعار –بقايا طعامك حياة لتربتك- بحضور رئيس بلدية عنبتا م.حمدلله حمدلله وطاقماً من البلدية، ورئيس جامعة خضوري د.نور أبو الرب ومدير المشروع د.تحسين سياعرة والمنسقة م.ربى شديد ومدير الحكم المحلي م.اياد خلف ومدير مجلس الخدمات المشترك م.أكثم بدران وأهالي ضاحية كفررمان المستفيدين من المشروع.

حيث رحب م.حمدلله بالحضور معرباً عن سعادته في استهداف بلدة عنبتا وضاحية كفر رمان كون المشروع يعود بالنفع الكثير في مجال النفايات وإداراتها، مؤكداً على استعداد البلدية بشكل دائم لأي من المشاريع التي تصب في خدمة البلدة وأهلها والإشارة إلى أنه سيتم تسليم 30 وحدة منزلية من وحدات الكمبوست على المواطنين في ضاحية كفررمان كمرحلة أولى.

كما وضح رئيس جامعة خضوري د.نور أبو الرب أن جامعة خضوري تسعى دوماً للتخطيط والتنفيذ للمشاريع الهادفة في مختلف المجالات كونها لا تقتصر فقط على الجانب الأكاديمي والتعليمي، مشيراً إلى أن هذا المشروع هو جزء من مشاريع عديدة تقوم عليها الجامعة على مستوى الوطن مضيفاً أن بلدة عنبتا تعتبر من البلديات المميزة كونها دائماً تفتح افاق التعاون والشراكة.

وأضاف مدير الحكم المحلي م.خلف أن اختيار كفر رمان موفق جداً كونها مميزة بثقافة أهلها وأن رؤية الحكم المحلي تتمثل  بتطوير الخدمة المقدمة للمواطن الفلسطيني في ظل الظروف الصعبة.

علماً أن هذه الفعالية هي المرحلة الاولى من مراحل مشروع الديكوست وهناك مراحل أخرى على صورة أوسع تتمثل بتوزيع وحدات مجتمعية لتصنيع وإنتاج السماد العضوي في أحياء بلدة عنبتا، الأمر الذي لاقى ترحيباً واسعاً من أهالي بلدة عنبتا وضاحية كفر رمان.

مقالات ذات صلة