وزير الثقافة د.عاطف أبو سيف يلتقي الفعاليات الثقافية في محافظة طولكرم

أكد وزير الثقافة د. عاطف أبو سيف على ضرورة التكامل مع القطاعات الثقافية والعاملين في مجال الثقافة، من أجل تحقيق الخطة الوطنية الاستراتيجية، جاء ذلك خلال اجتماعه يوم أمس بالمجلس الاستشاري الثقافي ومدراء وممثلي المراكز الثقافية والعاملين بالشأن الثقافي في محافظة طولكرم، بحضور وكيل وزارة الثقافة جاد غزاوي، ومدير عام مكاتب المحافظات نبيل النوباني، ومدير مكتب طولكرم منتصر الكم، وذلك في مكتب وزارة الثقافة بطولكرم.

وفي كلمته الترحيبية بمعالي وزير الثقافة والوفد المرافق والحضور، ثمن مدير مكتب وزارة الثقافة منتصر الكم على أهمية زيارة الوزير ولقاءه مع القطاعات الثقافية والاستماع لهم، كما أطلع الحضور على سلسلة الفعاليات والأنشطة خلال الفترة القادمة.

وقال د. أبوسيف أن هذا اللقاء هو جزء من سلسلة لقاءات في كافة المحافظات لإيماننا بأهمية العلاقة التكاملية بين المؤسسات، وتعريف دور الثقافة الوطنية؛ فالثقافة هي السياج الحامي للهوية الوطنية الفلسطينية، ومن هنا أطلقت الحكومة برنامج تعزيز الرواية الفلسطينية.
وأضاف أبو سيف أن الوزارة استطاعت أن تتغلب على بعض الصعوبات والعراقيل التي واجهتها بسبب جائحة كورونا التي أثرت على كافة القطاعات، وأن الوزارة من خلال الصندوق الثقافي قدمت منحاً لمساعدة المؤسسات الثقافية.

وناقش د. أبو سيف مع الحضور آليات تطوير العمل الثقافي وبحث المعيقات التي تواجه المؤسسات الثقافية بشكل عام.
وزار معالي الوزير والوفد المرافق له مركز دار قنديل للثقافة والفنون ومركز العودة لتنمية الشباب للاطلاع على سير العمل والنشاطات المميزة لكلا المركزين.

مقالات ذات صلة