“الإسلامي الفلسطيني” يقدم كراسي كهربائية لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة بالشراكة مع محافظة رام الله والبيرة

في إطار برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة، قدم البنك الإسلامي الفلسطيني كراسي كهربائية لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة بالشراكة مع محافظة رام الله والبيرة.
وجرى تسليم الكراسي الكهربائية لمستحقيها في مقر المحافظة، بحضور عطوفة محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام ومدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني عماد السعدي ووفد من البنك.
وشكرت المحافظ غنام البنك الإسلامي الفلسطيني على هذه المساهمة، مشيرة إلى دور القطاع الفلسطيني الخاص ومساهماته المجتمعية لمساندة الفئات الأقل حظاً في المجتمع والتخفيف من الأعباء المترتبة عليهم.
بدوره أكد السعدي على أهمية التعاون والتكامل مع المحافظة من أجل الوصول الى الفئات الأقل حظاً في المجتمع وتقديم كل الدعم الممكن لها، وبالتحديد فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، بهدف تحسين ظروف معيشتها وتمكين أفرادها من الاندماج في المجتمع.
ونقل السعدي تحيات مجلس إدارة البنك الاسلامي الفلسطيني برئاسة معالي السيد ماهر المصري، مؤكداً أن البنك يفتخر ويهتم كثيراً بدعم أبناء شعبنا في كل محافظات الوطن وبخاصه في مجالات التعليم والصحة وذوي الاحتياجات الخاصة ونفذ منذ بداية العام عشرات المشاريع في هذا الجانب، تنسجم مع مساعيه لدعم تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة.
ويقدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعمه السنوي للعديد من المؤسسات التي تعنى برعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع، كما يوائم معاملاته وخدماته ومرافقه لتتناسب مع ظروفهم، وكان له السبق في إدخال لغة الإشارة للمعاملات المصرفية، وتوفير قسائم السحب والإيداع بلغة برايل.
وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات.

مقالات ذات صلة