خلال حفل تحت رعاية كل من محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب

لجنة زكاة عنبتا توقع على اتفاقية توريد جهاز الرنين المغناطيسي والممول من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت

طولكرم – وقعت  لجنة زكاة عنبتا وتحت رعاية كل من محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب على اتفاقية توريد جهاز الرنين المغناطيسي وشرائه والممول من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت، وضمن اتفاقية شراكه لتشغيل الجهاز بمستشفى الإسراء التخصصي  التابع للجنة زكاة طولكرم المركزية.    

جاء حفل توقيع الاتفاقية بمشاركة كل من رئيس بلدية عنبتا م. حمد الله حمد الله،  ورئيس لجنة زكاة عنبتا محمد رأفت القبج، وبشار البرغوثي ممثلاً عن الشركة الموردة،  ومدير عام صندوق الزكاة الفلسطيني إسماعيل أبو الحلاوة ورئيس لجنة زكاة طولكرم المركزية الحاج غازي الحاج قاسم ومدير عام الشؤون الإدارية بوزارة الأوقاف  احمد عباس، ورئيس الغرفة التجارية إبراهيم أبو حسيب، ومجلس إدارة مستشفى الإسراء والمدير الطبي لمستشفى الإسراء د. رائد فرسخ  وفعاليات المجتمع المحلي وممثلي المؤسسات ببلدة عنبتا.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” ومباركته وتهانيه للجنة زكاة عنبتا والشركاء ، ولأهالي  محافظة طولكرم ، بتوريد جهاز الرنين المغناطيسي والذي يعد احتياجا طبياً على مستوى المحافظة، مثنياً على التعاون وحالة الشراكة والتكامل من جميع الأطراف لتلمس الاحتياجات الطبية، مؤكداً على دور عنبتا ومؤسساتها  وفعالياتها على جهودهم.

وثمن المحافظ أبو بكر دور الدكتور سمير جراد مستشار الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وجهوده الكبيرة  في خدمة أبناء شعبنا في جميع محافظات الوطن، من خلال تلمس الاحتياجات والمشاريع التي من شأنها أن تعزز من صمود المواطنين وثباتهم  في وجه الاحتلال والاستيطان ولمواجهة جميع التحديات والظروف الصعبة. 

 وأكد أبو الرب على أهمية هذه المعدات والمستلزمات الطبية ودورها في تعزيز وتثبيت صمود أبناء هذه البلدة ، مشددا على ضرورة زيادة حجم الدعم والمساعدات المقدمة للشعب الفلسطيني في ظل ما يمارسه الاحتلال من جرائم يومية بحق المواطنين.

وأوضح أبو الرب إن كافة المستشفيات والمراكز الطبية التابعة لصندوق الزكاة تعنى بخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني من الفقراء والمحتاجين مشيرا إلى أن  الوزارة تعمل كافة الاتصالات مع مختلف الجهات الخيرة في الوطن والخارج من أجل دعم هذه المستشفيات وتوفير احتياجاتها والنهوض بها  لكي تستمر بالعطاء للمواطنين، مقدماً شرحا عن عمل صندوق الزكاة الفلسطيني ولجانه المنتشرة بجميع محافظات الوطن،مؤكدا أن الصندوق استطاع انجاز العديد من أهدافه من خلال المستشفيات والمستوصفات  الخيرية والمراكز الطبية والتي أصبحت قادرة على تقديم الرعاية الصحية للأسر الفقيرة والمحتاجة.

وأثنى رئيس لجنة زكاة عنبتا محمد رأفت القبج على الجهود الكبيرة المبذولة من المحافظ أبو بكر ووزارة الأوقاف ومن خلال صندوق الزكاة الفلسطيني ، وخططه وأهدافه في محاربة الفقر في فلسطين، متحدثاً عن أهمية توفير جهاز الرنين المغناطيسي والذي من شأنه أن يسهل على المرضى ويخفف عنهم عناء السفر للمحافظات الأخرى.

إلى ذلك أشار رئيس بلدية عنبتا حمد الله حمد الله إلى حالة التعاضد والتعاون من جميع مؤسسات بلدة عنبتا وفعاليتها لتقديم كل ما هو أفضل في خدمة المواطنين وأهالي البلدة، مؤكداً على أهمية توريد هذا الجهاز وتشغيله من خلال مستشفى الإسراء التخصصي والذي من شأنه أن يعود بالفائدة وتقديم الخدمة الطبية لجميع المواطنين بمحافظة طولكرم.  

هذا وتخلل حفل التوقيع، عرض فيلم وثائقي عن عمل لجنة زكاة عنبتا، فيما قدم بشار البرغوثي من الشركة الموردة، شرحاً عن مواصفات جهاز الرنين المغناطيسي، وما يتمتع به من قدرات عالية بالتشخيص الطبي   والذي يعد الأحدث على مستوى الوطن.

مقالات ذات صلة