لمناسبة اليوم العالمي للمعاق: الثقافة وجمعية ذنابة الخيرية للثقافة تنظمان “يوم فرح ومرح”

طولكرم ـ
تحت رعاية وزارة الثقافة في محافظة طولكرم، نظمت جمعية ذنابة الخيرية للثقافة بالتعاون مع جمعية قاقون الخيرية للصم والبكم يوم فرح ومرح وفعاليات ترفيهية منوعة لنزلاء جمعية قاقون للصم والبكم، وذلك لمناسبة اليوم العالمي للمعاق، بحضور: عمر نصر الله رئيس جمعية قاقون، ومنتصر الكم مدير مكتب وزارة الثقافة في طولكرم، وناصر الراغب مدير جمعية ذنابة الخيرية، وطاقم المتطوعين والمتطوعات التابع لجمعية ذنابة الخيرية للثقافة.

وقال منتصر الكم بأن هذه النشاط الترفيهي التفريغي يأتي ضمن سياسة وزارة الثقافة في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع المحلي ومشاركتهم في أنشطة الوزارة، سيما أن هذه الفئة يحملون مقدرات استيعابية عالية وبالتالي لا توجد صعوبة في دمجهم وانخراطهم بالمجتمع.
وأضاف: ” إن فلسطين محظوظةٌ كونها من الدول التي تحمي قوانينها حقوق المعاقين وتسعى إلى رفع مستواهم من خلال التدريب والتعليم “، لافتاً إلى أن اليوم العالمي للمعاق فرصة جيدة ينبغي أن تنتهزها الحكومات والدول لمناقشة الوسائل والسبل التي من شأنها أن تمنح المعاقين حياة رغيدة، أو تمكنهم من المساهمة بشكل كامل وواسع في المجتمع، حتى لا يشعر الفرد منهم بأنه مهمش اجتماعياً وعدم النظر للإعاقة كسبب يمنع الحصول على الحقوق “.

وفي كلمته شكر عمر نصر الله ، وزارة الثقافة وجمعية ذنابة الخيرية للثقافة وطاقم المتطوعين على اهتمامهم بهذه الشريحة من المجتمع، وأكد على ضرورة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع أقرانهم من الأصحاء بهدف خلق ثقافة مجتمعية تتقبل ذوي الإعاقة. وأكد ناصر الراغب على أهمية الاهتمام بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة وبالأطفال منهم خاصة، ورعايتهم والتخفيف من معاناتهم.،

وأضاف الراغب: “إن توحيد الجهود أساس العمل لإيصال رسائل عديدة أهمها أن ذوي الإعاقة أصحاب قضايا تحتاج لوقفة جادة”، مشدداً على ضرورة التواصل بين الجميع من أجل تحقيق الهدف وهو حماية حقوق ذوي الإعاقة..

مقالات ذات صلة