وزيرة الصحة تفتتح مستشفى عتيل الحكومي

طولكرم- افتتحت وزيرة الصحة د. مي الكيلة ، اليوم الأربعاء ومحافظ محافظة طولكرم عصام أبو بكر مستشفى عتيل الحكومي في بلدة عتيل بطولكرم.

وحضر الافتتاح مستشار رئيس الوزراء عصام القاسم ونقيب الأطباء د. شوقي صبحة وأمين سر حركة فتح في طولكرم إياد جرار ورئيس بلدية عتيل نشأت دقة ورئيس جمعية الهلال الأحمر في عتيل موفق عامر ورؤساء الأجهزة الأمنية في المنطقة وفعاليات شعبية وشخصيات رسمية.

ورافق الوزيرة في جولتها بمحافظة طولكرم وكيل الوزارة د. وائل الشيخ ومدير عام الشؤون الإدارية نزار مسالمة ومدير عام المستودعات المركزية صالح ثوابتة والقائم بأعمال مدير عام المستشفيات د. نجي نزال و والقائم بأعمال مدير عام الشؤون المالية حاكم صلاحات، وعدد من مدراء الدوائر والوحدات ومراكز العلاج الحكومية.

وقالت وزيرة الصحة ” نفتتح اليوم مستشفى عتيل الحكومي، برعاية رئيس الوزراء د.محمد إشتية، وباسم كل العاملين في وزارة الصحة، حيث كانت التعليمات واضحة من سيادة الرئيس محمود عباس بضرورة توفير الخدمات الصحية لأهالي هذه المنطقة، كما أن دولة رئيس الوزراء والذي دعم وساند افتتاح هذه المستشفى من منطلق الأهمية البالغة لهذه المنطقة، وقد طواقم الوزارة جهوداً كبيرة على مدار الساعة لتوفير مايلزم من معدات وأجهزة وكوادر بشرية لافتتاح المستشفى وتشغيله. ”

وأضافت الوزيرة ” سنقوم بتشغيل أقسام الطوارئ، والعيادات الخارجية، والمختبر، والأشعة، وستستكمل طواقم الوزارة عملها المتواصل لتشغيل باقي الأقسام في القريب العاجل.“

وأكدت د. الكيلة على ضرورة توجه كافة المواطنين لمراكز التطعيم، وأخذ اللقاح ضد فيروس كورونا، والالتزام بالتعليمات الصحية، وارتداء الكمامة، وهذا هو السبيل الوحيد لمنع إنتشار الوباء من جديد.

من جانبه نقل أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس وتبريكاته لأهالي محافظة طولكرم، ومنطقة الشعراوية، افتتاح هذا الصرح الطبي الذي سيعود بالفائدة والخدمة الطبية لصالح ما يزيد عن 80 ألف نسمة في هذه المنطقة، مشيرا لتوجيهات سيادته اعتماده مستشفى حكومي.

وقال محافظ طولكرم “واكبنا هذا الصرح الطبي منذ البدايات للوصول إلى هذه اللحظة، مع التأكيد على الجهود التي بذلها رئيس الوزراء ووزيرة الصحة، وجهد إقليم حركة فتح، والفعاليات، وبلدية عتيل، وجمعية الهلال الأحمر، للوصول إلى هذا الإنجاز الكبير“.

وأضاف أبو بكر: “درسنا سويا مع إقليم فتح بطولكرم احتياجات القطاع الصحي على مستوى المحافظة، وخرجنا بالنتائج التي من شأنها أن تعود بالفائدة لصالح هذا القطاع المهم، من خلال مخرجات علمية، تواكب الجهود الكبيرة والخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة“.

وقدمت بلدية عتيل ومؤسسات البلدة وأهاليها تكريماً لرئيس الوزراء د. محمد اشتية ووزيرة الصحة د. مي الكيلة، تقديراً للجهود الكبيرة في دعم المنطقة وافتتاح المستشفى في وقت قياسي.

بدوره، أشار أمين سر فتح بطولكرم إياد الجراد إلى أن افتتاح مستشفى عتيل جهد جماعي مشترك بدأ بتوجيه من الرئيس محمود عباس والحكومة، مؤكدا أن المستشفى سيخدم شريحة كبيرة من أهلنا في “الشعراوية”، ويعد خطوة مهمة على طريق تطوير الوضع الصحي على مستوى المحافظة.

وذكر رئيس جمعية الهلال الأحمر في عتيل موفق عامر أن هذا المستشفى جاء في إطار حاجة الشعراوية لتقديم الخدمات الطبية لأهالي المنطقة، إلا أننا نأمل العمل السريع لافتتاح باقي الأقسام.

كما أشاد رئيس بلدية عتيل نشأت دقة بقرار الرئيس محمود عباس بتشغيل مستشفى عتيل، ودور رئيس الوزراء والمحافظ ووزيرة الصحة، وحركة فتح، والجهات الشريكة، والمتبرعين بافتتاح المستشفى.

مقالات ذات صلة