الملتقي الفلسطيني للعلاقات العامة يلتقي محافظ رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام ووضعها في صورة التحضيرات للاحتفال المركزي لتكريم ابناء الناجحين من ذوي الشهداء والاسرى للعام الحالي



رام الله – منتصر العناني – تلفزيون الفجر

التقى مجلس وادارة الملتقى الفلسطيني للعلاقات العامة محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام  بحضور الرئيس الفخري للملتقى السيد سفيان المحتسب ، رحبت الدكتورة غنام بالحضور وشكرتهم على دورهم الكبير في الدبلوماسية الشعبية من خلال الملنقى الذي يضم سفراء له ليكون لغة التشبيك وتوطيد العلاقات في كافة المحافظات ،

الرئيس الفخري السيد سفيان المحتسب أكد للدكتورة غنام بأن محلس الملتقى يضم خيرة العاملين الذين يتطلعون لتحقيق رسالته من خلال أنشطة وفعاليات في كافة ارجاء الوطن ونحن اليوم معاً نتطلع أن تحوني في صورة فعالية لعرس فرحة فلسطينية بتنظيم حفل تكريم ابناء الشهداء والاسرى الناجحين  في الثانوية العامة للعام  الحالي ٢٠٢٢ في مدينة رام الله كونهم يستحقون أن نكون معهم في الفرح ، ونحن نتطلع ان نكون معاً شركاء في هذا العرس الفلسطيني الذي يستحق منا .

المهندسة الاء زلوم رئيسة الملنقى بدايةْ شكرت الدكتورة ليلى غنام على حفاوة الاستقبال وردودها الايجابية العملية المباشرة ، مقدمة موجز وشرح عن دور الملتقى بسفرائه في كل المحافظات من خلال بناء جسور وطيدة مع المؤسسات وقدمت تعريفاً بالاعضاء ودورهم في خلق وصناعة الدبلوماسية الشعبية، مشيرة زلوم أن الملتقى يعمل من أجل ايجاد وجه مشرق وفعال للملنقى ،

واختتمت المهندسة زلوم بأننا سنةون على قدر المسؤولية في تحقيق النجاحات واهداف ورسالة الملتقى ،

في ختام الاجتماع شكرت المحافظ غنام وفد الملنقى الفلسطيني للعلاقات العامة وقالت سننجح هذا الاحتفال معاً واعطت الاشارة بالبدء والاستعداد لتنفيذه مع الملتقى بكافة التفاصيل والذي تقرر ان يكون في ال ١٤ من الشهر القادم ، وقدم وفد الملتقى هدية رمزية عنوانها تراث فلسطيني  مؤكدين أن ابناء الشهداء والأسرى أمانة وسنعمل على انجاح هذا الحفل كفريق وعائلة واحدة ، وقد حضر الجلسة الرئيس الفخري للملتقى السيد سفيان المحتسب ورئيسة الملتقى المهندسة الاء زلوم  والاعضاء لينا حموري وخلود حسونة وعادل اغريب وبلال دوفش ومنتصر العناني واتفق على أن نواصل الترتيب والاستعداد الكامل لهذا العرس الفلسطيني .

مقالات ذات صلة