السديري بارك للأبطال تتويجهم نسوراً للبطولة لؤي عبد الصمد يحرز لقب بطولة العالم للملاكمة العربية في الوزن الخفيف



طولكرم – منتصر العناني – تلفزيون الفجر

فعلوها وأكدوا الحضور الأقوى على منصات التتويج أبطال بلا منافسين حيث تمكن الملاكم البطل  التونسي لؤي عبد الصمد خطف لقب  بطولة العالم للملاكمة العربية في وزن الخفيف بفوزه على الكاميروني كاميا ايزدور بالضربة القاضية في الجولة الثالثة بمدينة دوالا الكاميرونية.

وفي خضم بطوله منافسيها كانوا يتسابقون للفوز باللقب واصلوا الزحف باتجاه النجومية ليترتفع البطل المصري محمد فضل اللقب العالمي في وزن الثقيل بتغلبه على الكاميروني سيكا تيري بالنقاط.

واشار التونسي الهادي السديري رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء الى ان تنظيم سهرة الابطال بالكاميرون ياتي في اطار السعي المتواصل الى مزيد التعريف بهذه الرياضة في القارة الافريقية بعد ان تم في مرحلة سابقة تأسيس اتحاد قاري مقره في الغابون ويضم في عضويته الى حد الان 28 دولة.

واضاف السديري ان برنامج سهرة الابطال التي احتضنتها يوم السبت مدينة دوالا تضمن ايضا العديد من المقابلات الاخرى على بطولات قارية بين ملاكمين من التشاد وكوت ديفوار وافريقيا الوسطي وغينيا الاستوائية والطوغو مبينا ان هذه النسخة عرفت اقبالا جماهيريا كبيرا خصوصا من فئة الشباب وهو ما يقيم الدليل على عنصر الفرجة الذي توفره رياضة الملاكمة العربية.

واعلن الهادي السديري بالمناسبة ان الاتحاد الدولي للملاكمة العربية انتهى مؤخرا من وضع برنامجه للموسم الرياضي القادم الذي سيكون حافلا بالمواعيد الهامة من خلال تنظيم سلسلة من البطولات العالمية في عدد من البلدان الاوروبية والاسيوية والافريقية من بينها تونس.

وتعد الملاكمة العربية من رياضات الدفاع عن النفس وتتميز بامكانية استخدام اليدين والقدمين لمهاجمة الخصم وتمنح النقاط فيها تبعا لنوعية الضربة واللكمة وكلما زادت صعوبتها ارتفع عدد النقاط الممنوحة للملاكم.

ويعتبر الاتحاد الدولي للملاكمة العربية همزة وصل للبلدان والعالم سيما وأن بطولاتها اصبحت ذات قوة في المشاهده والمتابعة بعد ان تم وضع احندة مهمة من البطولات الرسمية المحلية والعالمية لتحقيق هدف اختيارات النجوم وابطالها لتمثيلها في المحافل الدولية والعالمية والعربية ، ويسعى الاتحاد الدولي للملاكمة العربية افساح المجال لاعادة قوة هذه اللعبة بين منافسيها من الالعاب لتشكل هالة مهمة في عالمنا وتكون لها مساحات قادرة على تقديم واعلى مستوىً لها .

مقالات ذات صلة