الوطن مزروع في نبض اطفالنا والكبار يموتون والصغار لا ينسون



طولكرم – منتصر العناني – تلفزيون الفجر

الوطن يعيش فينا مهما طال الزمن والكبار يموتون والصغار لا ينسون ابداً ،مقولة تحيا في اطفالنا وفي قلوبهم  تنبض فيهم وتجبل في دماءهم ؛ هنا يكتمل المشهد من أجل أن تُنقل الرسالة للأجيال القادمة ، هؤلاءالأطفال محمد واحمد سليم وخالد خصيب التقيتهم في الشارع وقالوا لي صورنا يا منتصر العناني لانه بدنا نغني وننشد لفلسطين ، تركت الكاميرا ليسبحوا الأطفال في انشودتهم وفلسطين التي تعيش فيهم ، دماءهم تنبض بقوة ووجب ان نزرع الوطن والقضية في داخلهم دون توقف لنجابه الاعداء والاحتلال الذي يُعلم اطفاله وقطعانه بأن فلسطين ارض الاجداد وهي كذبه يمارسونها حتى يخدعوهم ، نحنُ نقول لهم بأن  كذبتهم واضحه ومهما أجيالكم حملوها معهم فالعالم شاهد بأنكم سرقتوا ارضنا ؛ هذا السارق الاحتلالي لن ينالوا من وطنا وسنبقى المتحدين وسنقف امامهم بأجيالنا وأطفالنا ؛ نتركهم ينشدون ويغنون لفلسطين لتبقى فلسطين تسكن قلوبهم حتى التحرر الكامل ، سليم وخصيب عفوية الوطن فيهم لكن يأبون الا أن ينشدوا له فكان هذا الوقع الجميل بعفويتهم وصوتهم لفلسطين ؛ تأكيد على أن ما يمارسه الاحتلال من قتل ودمار وعنفوان ضد شعبنا الأعزل  لن ينجب الا مزيد من فلسطينين صغار يكبرون ويحملون في شرايينهم الوطن ايماناً بقضية هم رُسلها للتحرر  والاستقلال ، واترك لكن هذا الفيديو بصوت سليم وخصيب .

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة