مؤسسة روابي تنضم إلى شبكة “آسبن” لرواد التنمية

ضمن إطار التشبيك وتطوير المزيد من البرامج الشبابية للريادة والابداع

سعت مؤسسة روابي منذ تأسيسها إلى تحفيز الإبداع، وإلهام الابتكار من خلال مجموعة واسعة من المشاريع والبرامج التي تنقسم إلى أربعة مجالات رئيسية هي: التعليم، والبيئة، والمجتمع والثقافة، والريادة والإبداع. ومن منطلق خدمة المجتمع الفلسطيني، خاصة فئتي الطلبة والخريجين الجدد، من خلال توفير بيئة عمل وتدريب متوائمة مع المتطلبات التكنولوجية في مجالات العمل المؤسساتي والمهني والتقني.

وحرصا منها على الارتقاء بمستوى برامجها، انضمت مؤسسة روابي حديثا إلى “شبكة آسبن لرواد التنمية” (ANDE)، التي تعد من أكثر المنظمات الدولية التي تعمل على تعزيز ريادة الأعمال في البلدان النامية، عبر تقديم الدعم المالي للشركات الصغيرة والمتنامية ورواد المشاريع الانمائية الذين تعد مؤسساتهم كبيرة جدا بالنسبة لقروض التمويل الصغيرة جدا مقابل القروض المصرفية التقليدية.

وقدمت المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي “GIZ”، الدعم والمساندة لعضوية مؤسسة روابي في شبكة “آسبن”، من منطلق العلاقة المتينة والتعاون الوثيق بينهما والتي تهدف إلى تشكيل مستقبل أفضل من خلال إدارة عملية التغيير، وتشارك المسؤولية لتحقيق الأهداف، وتقديم خدمات مبنية على ثروة من الكفاءة المحلية والتقنية والخبرة الإدارية المجربة.

وفي هذا السياق، أعرب جاك نصار من مؤسسة روابي، عن شكره للمؤسسة الألمانية على الدعم والتعاون المشترك، معبرا عن فخره واعتزازه بهذا الإنجاز الذي يعكس أهداف مؤسسة روابي ورؤيتها التي ترمي إلى تنفيذ وعمل مشاريع تخدم الشباب الفلسطيني المبدع والطامح؛ للوصول إلى مستقبل مشرق أسوة بشعوب العالم.

وبين أن الانضمام إلى شبكة “آسبن” يأتي كخطوة مهمة لربط فلسطين مع العالم الخارجي، خاصة في الظروف الحالية، واستكمالا للخطط والاتفاقيات والعلاقات الاستراتيجية سواء مع جامعة هارفارد الأمريكية العريقة، مرورا بمعهد حاضنة الأعمال(DMZ)  في جامعة راريسون في كندا، وكان آخرها مع مؤسسة “كلوج” لتكنولوجيا المعلومات بمدينة كلوج – نابوكا في رومانيا.

وأضاف نصار: “قمنا بهذه الخطوة لاهتمامنا بتعزيز وتمكين الشباب الفلسطيني ليكونوا قادة الغد في المستقبل القريب، ونطمح للاستفادة من عضوية شبكة “آسبن” من خلال تبادل الخبرات مع الأعضاء وذلك لإعداد برامج متنوعة ومختلفة لتنمية الشباب، وهذا كله يأتي ضمن رؤية ودعم مؤسس مدينة روابي بشار المصري”.

يشار إلى أن مشاريع وبرامج مؤسسة روابي تمتاز بالتزامها بمبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين، وترويج الأنماط الصحية السليمة، وحماية البيئة، وتوفير الفرص للفئات الأكثر احتياجاً للدعم والمساندة، وتحسين الفرص المجتمعية المتاحة. كما وتركز المؤسسة في مبادراتها الحالية على الابتكار، والتعليم، عدا عن وجود برامج أخرى؛ منها برنامج زمالة روابي لدعم قادة حاليين وناشئين من فلسطين، وبرنامج مسارك (تدريب بهدف التوظيف)، ومتحف الابتكار للأطفال الذي يعزز التفكير النقدي ومهارات حل المشاكل.

مقالات ذات صلة