الإسلامي الفلسطيني يعقد اجتماع الهيئة العامة العادي

صادقت الهيئة العامة للبنك الإسلامي الفلسطيني على توزيع أسهمٍ مجانية على المساهمين بقيمة 5 مليون سهم/ دولار وبقيمة اسمية دولار للسهم وبنسبة 6.25% من القيمة الاسمية للسهم، بحيث يصبح رأس مال البنك المدفوع 85 مليون دولار أمريكي.

جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة العامة للبنك الذي عقد يوم الثلاثاء الموافق 23/3/2021 في مقر الإدارة العامة في رام الله وعبر الفيديو كونفرنس في مقر الإدارة في غزة، مع تحديد عدد الحضور والالتزام بكافة البروتوكولات الصحية وإجراءات السلامة العامة نظراً للأوضاع الصحية الراهنة.

وعقد الاجتماع بمشاركة رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني ماهر المصري وأعضاء مجلس الإدارة، ومدير عام البنك عماد السعدي والإدارة التنفيذية وعضو هيئة الرقابة الشرعية الأستاذ الدكتور ماهر الحولي، وممثلين عن مراقب الشركات وسلطة النقد الفلسطينية وبورصة فلسطين وهيئة سوق رأس المال ومدقق الحسابات الخارجي وعدد محدود من مساهمي البنك.

وناقش المساهمون خلال الاجتماع تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة للسنة المالية المنتهية في 31/12/2020 وأقروه، كما صادقوا على البيانات المالية وقاموا بإقرارها بعد الاستماع لتقرير مدققي حسابات الشركة، واستمعوا لتقرير هيئة الرقابة الشرعية. كما أقر المساهمون مكافأة أعضاء مجلس الإدارة عن نتائج أعمال البنك للعام 2020 وأبرؤوا ذمتهم، وانتخبوا شركة آرنست ويونغ لتدقيق حسابات الشركة للسنة المالية 2021 وفوضوا المجلس بتحديد أتعابها، إضافةً لإقرار توصية مجلس الإدارة بإنهاء التعاقد مع أحد أعضاء هيئة الرقابة الشرعية للبنك وتعيين عضوٍ بديلٍ له.

وأكد رئيس مجلس الإدارة في كلمته خلال الاجتماع أنه بالرغم من الظروف العصيبة والاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا والتقلبات السياسية والاقتصادية خلال العام 2020 إلا أن البنك استطاع أن يمضي قدماً في مشاريعه المخطط لها، كما أظهرت مؤشراته المالية تحقيق نتائج جيدة تتناسب مع ما جرى التخطيط له ضمن الخطة الاستراتيجية.

وأوضح المصري أن البنك شكل نموذجاً يحتذى به في كيفية التعامل مع التحديات التي فرضتها الجائحة وذلك بفضل كفاءة الإدارة التنفيذية والتزامها بالعمل الجاد ضمن الظروف القاهرة والمخاطر المتصاعدة ودقة تطبيقها لسياسات مجلس الإدارة التي كيفها المجلس لتذليل المشاكل والعقبات من خلال متابعته الحثيثة للتطورات الناتجة عن الجائحة، وهو ما مكن البنك من الحفاظ على استمرارية أعماله، ومواصلة تقديم خدماته لجمهور العملاء، والحفاظ على سلامة أصوله ومصالح المستثمرين.

وبين المصري أن البنك مضى خلال العام 2020 في تنفيذ خطته للتحول الرقمي وذلك بهدف التسهيل على العملاء وتمكينهم من التمتع بالخدمات المصرفية في أي وقت وأي مكان، وذلك من خلال تعزيز الخدمات الإلكترونية ومواصلة الاستعداد لتطبيق النظام البنكي الجديد الذي سيساعد في تبسيط أنظمة البنك وبناء منظومة رقمية متطورة ومتجددة لخدمة العملاء والمساهمين.

وأشار  رئيس مجلس الإدارة إلى أن البنك  قام من خلال برنامجه للمسؤولية المجتمعية بدعم الجهود المبذولة لمواجهات التداعيات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا، كما قدم دعمه للعديد من المشاريع في مجالات مختلفة خاصة في القطاعات الحيوية كالصحة والتعليم في إطار جهوده للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

يذكر أن البنك أصدر و للعام الثاني على التوالي التقرير السنوي والبيانات المالية بشكل رقمي، بحيث يمكن الاطلاع عليها بكل سهولة وفي أي وقت من خلال الموقع الإلكتروني للبنك islamicbank.ps/annual/2020 .

وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات.

مقالات ذات صلة