بإيعاز من السيد الرئيس وزيرة الصحة تؤكد: سنقدم كل ما يلزم لعلاج الأسير المحرر منصور الشحاتيت

أكدت وزيرة الصحة د. مي الكيلة، وبإيعاز من الرئيس محمود عباس، أن وزارة الصحة ستقدم كل ما يلزم لعلاج الأسير المحرر منصور الشحاتيت، الذي أمضى 17 عاماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت الوزيرة الكيلة إلى أن التعذيب النفسي والجسدي الذي يتعرض له الأسرى يمثل جريمة متكاملة الأركان تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي دون مساءلة من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان.

وتابعت أن حالة الأسير الشحاتيت نموذج حي على ما يفعله العزل الانفرادي والتعذيب النفسي والجسدي الذي تمارسه دولة الاحتلال ضد الأسرى الفلسطينيين.

وأفاد نادي الأسير أن الأسير المحرر الشحاتيت كان قد تعرض خلال فترة اعتقاله لتعذيب شديد وعزل انفرادي لفترات طويلة، ما أدى إلى إصابته بحالة من فقدان الذاكرة منعته من التعرف على والدته وعلى عدد كبير من أهله وإخوانه.

مقالات ذات صلة