الرئيس يقرر تنكيس الاعلام ليوم واحد حدادا على رحيل القائد الوطني محمود الخالدي

 نعى الرئيس  محمود عباس محمود الخالدي “أبو عماد” أحد القادة المؤسسين لحركة فتح وعضو لجنتها المركزية الأولى، والذي شارك في اتخاذ قرار انطلاقة الكفاح المسلح في 1-1-1965، الذي توفي مساء اليوم الجمعة في مستشفى يافا بالعاصمة السورية دمشق، وهو على رأس عمله سفيرا لدولة فلسطين وممثلا لمنظمة التحرير الفلسطينية في سوريا منذ العام 1969.

وأشاد الرئيس محمود عباس بالمناضل الخالدي الذي كان مثالا للنزاهة والعطاء الوطني، والذي بقي متمسكا بوحدة منظمة التحرير وقرارها الوطني المستقل.

هذا ووجه الرئيس بتنكيس الأعلام لمدة يوم واحد حدادا على روح المناضل محمود الخالدي.

مقالات ذات صلة