مستوطنون يحاولون اختطاف طفل ويضرمون النار بالأراضي الزراعية في جالود

أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين قرية جالود جنوب نابلس مساء الأحد، فيما حاول مستوطنون اختطاف طفل، وأضرموا النار في الأراضي الزراعية بالمنطقة الشرقية من قرية جالود.

وقال رئيس مجلس قروي جالود عبد الله حج محمد: “إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت أطراف المنطقة الشرقية للقرية، وحاولت اختطاف أحد الأطفال، وحطموا زجاج مركبة المواطن محمد كمال عباد، فيما تصد الأهالي لهم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة”.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية جالود وسط إطلاق وابل من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بـ”المطاط” والعشرات بحالات اختناق، ورضوض جراء الاعتداء عليهم بأعقاب البنادق، وفق رئيس مجلس قروي جالود.

من جهة أخرى، أضرم مستوطنون من البؤرة الاستيطانية “احيا”، مساء الأحد، النار بمساحات شاسعة من أراضي المنطقة الشرقية في قرية جالود، حيث هب الأهالي بمساعدة الدفاع المدني لإطفاء الحريق.

وأكد رئيس مجلس قروي جالود عبد الله حج محمد أن جنود الاحتلال اعتلوا أسطح المنازل، ومنعوا المواطنين من الوصول إلى الأراضي التي أضرم المستوطنون النار فيها.

المصدر: القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة