أمين سر فتح في رام الله: لا علاقة لنا بالمسلحين الذي نصبوا حاجزا على إحدى مداخل رام الله



قال أمين سر اقليم حركة فتح في محافظة رام الله والبيرة موفق سحويل، إن حركة فتح ليس لها علاقة بالمسلحين الملثمين الذين قاموا بنصب حواجز على احدى مداخل مدينة رام الله لمنع وصول المتظاهرين إلى دوار المنارة للمشاركة في المظاهرة المنددة بمقتل نزار بنات.

وأضاف سحويل في تصريح له، مساء اليوم، إن “حركة فتح لم تدعُ الى تنظيم مسيرات او وقفات في رام الله ونحن ليس لنا علاقة بهؤلاء بالمسلحين”.

وأكد أنه أثناء تنظيم المسيرة المنددة بمقتل الناشط بنات، كانت قيادة إقليم فتح في رام الله تعقد اجتماعا طارئا بمقر حركة فتح في رام الله.

وقال: نحن لم نخرج في مظاهرات ومسيرات، اليوم، حفاظا على السلم الاهلي وتعزيزا للوحدة الوطنية الفلسطينية وعدم حرف البوصلة”.

وكان مسلحون ملثمون نصبوا حاجزا على مدخل رام الله من جهة القدس على شارع “رام الله-القدس”، وتسببوا بأزمة مرورية كبيرة.

مقالات ذات صلة