وزير الخارجية العماني: لن نكون ثالث دولة خليجية تطبع مع إسرائيل



أكد وزير الخارجية العماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، اليوم السبت، على دعم بلاده لتحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين في فلسطين.

وقال البوسعيدي، في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، إن عمان تؤمن بمبدأ تحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين، وهذا الخيار الوحيد الذي تؤكد عليه مبادرة السلام العربية والشرعية الدولية.
وأضاف “لن نكون ثالث دولة خليجية (بعد دولتي الإمارات والبحرين) التي تطبع علاقاتها مع “إسرائيل”، ولكننا مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ونحترم القرارات السيادية للدول مثلما نتوقع احترام الغير لقراراتنا السيادية”.

وعن القمة المرتقبة بين الملك سلمان بن عبد العزيز والسلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان، التي تعقد غدا الأحد، في نيوم، اعتبر البوسعيدي، أن هذا المجلس سيكون إطاراً لكثير من الاتفاقيات التي يزمع البلدان توقيعها.

وتوقع أن تشهد العلاقات بين المملكة وعمان قفزة في المستقبل القريب بمجالات التعاون والشراكة، خصوصا في ضوء الافتتاح التاريخي المرتقب لأول منفذ حدودي بري مباشر بين البلدين.

مقالات ذات صلة