فيديو: نشطاء يمنعون تفريغ حمولة سفينة إسرائيلية بموانئ نيوجرسي

منع نشطاء بحملة في ميناء إليزابيث بولاية نيوجرسي الأمريكية لمنع سفينة شحن تديرها شركة تتخذ من حيفا مقراً لها، بسبب ارتباطها بنظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

وجاءت الخطوة بعد نجاح محاولة للنشطاء في منع سفينة إسرائيلية من التفريغ في منطقة أوكلاند على الساحل الغربي للولايات المتحدة.
وذكر موقع “موندويز” أن الخطوات تأتي ضمن حملة “بلوك ذا بوت” العالمية، للتضامن مع الشعب الفلسطيني ومنع السفن الإسرائيلية من التفريغ في جميع أنحاء العالم.

ويوجد في ولايتي نيويورك ونيوجرسي سبعة موانئ للحاويات، وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا التحرك في ولايات شمال شرق أمريكا.
وأوضح منظمو الحدث أن 10 سيارات شرطة على الأقل كانت في انتظارهم في الميناء، مع تهديدات من قبل الحراس بالاعتقال.

وقال المنظمون إن رجال الأمن قاموا بتنزيل لوحات أرقام السيارات وطرح الكثير من الأسئلة مع محاولة لارهابهم من القيام بأي نوع من التحرك، الا أن المنظمين نجحوا في التجمع بمنطقة قريبة، وكان العرض رمزياً ولكن قوياً لأنهم رفضوا أساليب التحرش والإرهاب.

وشارك في تحالف “بلوك ذا بوت” منظمة “نيويورك من أجل فلسطين” وجماعة “متحدون من أجل فلسطين” وائتلاف “اليهودي من أجل السلام” وحزب الخضر.

مقالات ذات صلة