الفريق جبريل الرجوب : العطوة العشائرية بين عائلتي الجعبري والعويوي، لن تكون بديلا للقانون

أعلن داوود الزير رئيس اللجنة المكلفة بحل الخلاف بين عائليتي الجعبري والعويوي عن الموافقة على عقد عطوة عشائرية بين العائلتين يوم غدٍ الثلاثاء في تمام الساعة الخامسة مساءً في ديوان آل الجعبري.

ودعا الزير كافة العشائر ورجال الإصلاح في محافظات الوطن كافة للمشاركة في العطوة وحضورها.
كما أعلن الزير عن انتهاء الهدنة بين العائلتين ابتداء من اليوم.
وشدد على ضرورة نبذ الثأر بين العائلات وإنهاء هذه العادة، فمن يقبل الصلح لا يجب أن يقوم بالثأر.
وقال “عملنا جميعا بحياد بنزاهة مع الطرفين من أجل أن يأخذ كل صاحب حق حقه، لحل المشكلة التي تسبب بالفتنة وأقلقت الجميع”.
وأشار الى الدور الكبير من رجال الإصلاح واللجان التي شكلت من المحافظ في حل المشكلة.
وشكر الزير شيوخ الأردن ممثلين بالشيخ مسلط الفايز على استعدادهم على بذل الجهود من الوصول لحل بين الطرفين كما شكر الملك عبد الله الثاني.
كان ذلك في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة بحضور اللواء جبريل الرجوب ومحافظ الخليل جبريل البكري وعضو اللجنة المركزية عباس زكي.
من جانبه دعا الرجوب القوى الوطنية الفلسطينية من كافة الفصائل ان يكونوا جسور تواصل حتى لا تحدث القطيعة بين العائلتين.
واستنكر الرجوب اسلوب التعبئة والتحريض والتخوين والتكفير التي ليست من اخلاق الشعب الفلسطيني وقيمه.
وشكر الرجوب حكماء ال الجعبري والعويوي وكل رجال الإصلاح وكل من حضر وساهم في الوصول لحل بين العائلتين.
يُذكر أن الشاب باسل فخري سليم الجعبري (39 عامًا) من الخليل لقي مصرعه رميًا بالرصاص، الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة