قوى وطنية تدعو لصلاة الجمعة في خيمة تضامن حي الهوى في القدس المحتلة

تلفزيون الفجر | دعت قوى وطنية في القدس المحتلة صباح اليوم لإقامة صلاة الجمعة في خيمة تضامن حي بطن الهوى، إسنادا للمنازل المهددة بالهدم والإخلاء في كافة أحياء بلدة سلوان.

يواجه أهالي حي بطن الهوى في بلدة سلوان، خطر الإخلاء والتهجير، وذلك بعد أن سمحت المحكمة العليا الإسرائيلية لجمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية، بالاستمرار في طرد 800 فلسطيني، بزعم أن “منازلهم بُنيت على أرض امتلكها يهود” قبل نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، على الرغم من إقرار هيئة القضاة بأن إجراءات المنظمة في الاستيلاء على الأرض شابتها عيوب، وأثارت أسئلة بشأن قانونية نقل الأرض إلى الجمعية الصهيونية.

ويطال تهديد التهجير أحياء أخرى في سلوان، من بينها حي البستان، إذ تستعد السلطات لهدم جميع منازل الفلسطينيين في الحي الملاصق للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

ويطال التهجير القسّري نحو 100 منزل يضم 1550 نسمة، معظمهم من الأطفال والنساء، لإقامة مشاريع استيطانية يهودية على مقربة من الأقصى، إذ يقع الحي على بعد 300 متر من السور الجنوبي للمسجد، ويمتد على مساحة 70 دونماً، في جريمة تطهير عرقي جديدة للاحتلال.

كما يهدد حي وادي حلوة الحفريات، والأنفاق، والبؤر الاستيطانية في سياسة لتكريس المشاريع الاستيطانية في الجزء الشرقي من القدس المحتلة.

مقالات ذات صلة