إصابة الأسير ناصر أبو حميد بورم على الرئتين لم تحدد طبيعته

قال نادي الأسير إن الفحوصات الطبية التي أجريت للأسير ناصر أبو حميد 49 عاما، أظهرت وجود ورم على الرئتين، لم تتحدد طبيعته حتى الآن، وعليه من المفترض أن يتم إجراء فحوص أخرى للتأكد من طبيعة الورم.

وأوضح نادي الأسير، أنّ أبو حميد عانى مؤخرا من تفاقم في وضعه الصحي وتحديدا من أوجاع في الصدر ونقل على إثرها من سجن “عسقلان” إلى مستشفى “برزلاي”، ليتبين لاحقا أنه مصاب بورم.
يُشار إلى أنّ الأسير أبو حميد المحكوم بالسّجن سبع مؤبدات و50 عاما والمعتقل منذ عام 2002، قضى معظم حياته في سجون الاحتلال منذ أنّ كان طفلًا وتعرض عدة مرات لإصابات بليغة برصاص الاحتلال.

مقالات ذات صلة