مصرع رضيعة من كفر مندا في أحد شواطئ طبرية

لقيت الرضيعة مريم وليد قدح (7 شهور) من قرية كفر مندا مصرعها بعد نقلها إلى المستشفى وهي فاقدة للوعي خلال تواجدها برفقة عائلتها في أحد شواطئ طبريا، مساء الجمعة.

الطفلة مريم قدح

وأفاد الناطق بلسان “نجمة داود الحمراء” أنه “تلقينا بلاغا عند الساعة 19:48 حول رضيعة فاقدة للوعي بمحاذاة شاطئ ’تسينبري’ في طبرية، وقدم طاقم طبي الإسعافات الأولية وعمليات الإنعاش لها قبل نقلها إلى مستشفى بوريا”.

وذكر أحد المضمدين أنه “مع وصولنا إلى الشاطئ رأينا الرضيعة فاقدة للوعي دون تنفس ونبض، وحسب أقوال العائلة فإنها فوجئت بها فاقدة للوعي خلال نومها، وعلى الفور قدمنا الإسعافات الأولية وعمليات الإنعاش لها ثم أحيلت إلى المستشفى بحالة حرجة”.

وأقر الطاقم الطبي في مستشفى بوريا وفاة الرضيعة بعد فشل محاولات إنقاذ حياتها.

هذا، وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الحادثة.

مقالات ذات صلة