التربية والتعليم: جاهزون لأي سيناريو .. وهناك معايير لإغلاق المدارس

أعلن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم الدكتور صادق الخضور، اليوم السبت، أنّ الوزارة ماضية في التعليم الوجاهي، لافتًا إلى وجود معايير لإغلاق المدارس يتم اتباعها إذا لزم الأمر مع ضمان الإبقاء على التعليم الوجاهي حاضرًا.

وأكّد الخضور في حديثه لإذاعة “صوت فلسطين”، على أنّ الوازرة تعمل جاهدة من أجل المضي قدمًا في التعليم الوجاهي وتسعى جاهدة لى ألا يكون هناك استسهال لإغلاق المدارس إلا إذا كانت هناك إغلاق عام، “وإذا وصلنا إلى هذه المرحلة فبالتأكيد نحن جاهزون لأي سيناريو”.

وقال الخضور: “الوزير ذكر في مؤتمر صحفي بأنّ خيارنا الذي نحبذ أن يتواصل بالمحافظة على التعليم الوجاهي، ولكن في حال اقتربنا من أي سيناريو آخر تقره الجهات المختصة، فنحن جاهزون للتعامل باعتبار أننا طبقنا العام الماضي السيناريو الذي قد نلجأ إليه”.

وأضاف أنّ الوزارة ماضية في حملة التطعيم بعد أن أكملت تطعيم الهيئات الإدارية والتدريسية، لافتًا إلى موصلة حملة تطعيم طلاب صفوف العاشر حتى الثاني عشر، وإعمال البروتوكول داخل المدارس بإلإلتزام بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي.

وأوضح أنّ انتشار فيروس كورونا في المدارس العام الماضي كان امتدادًا للحالة الإجتماعية، مُؤكّدًا على وجود ضرورة للمتابعة داخل وخارج المدارس وكل ما يمكن أن يجنب الطلاب من المشاركة في المناسبات الاجتماعية وغيرها ومساعدتنا في تطبيق البروتوكول.

وفيما يخصّ العملية التعليمية في غزة، وبخاصة في ظل ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس، ذكر الخضور، أنّ “الإخوة في غزة أعلنوا أمس بأنهم ماضون قدمًا في التعليم الوجاهي”.

ولفت الخضور، إلى أنّ “الأرقام الصادرة من غزة تدفعنا إلى أهمية استكمال تطعيم الهيئات الإدرية والتدريسية في مدارس قطاع غزة أسوة بما تم في الضفة”.

مقالات ذات صلة