عشرات الاصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع الاحتلال لمسيرات داعمة للأسرى بالضفة

تلفزيون الفجر | أصيب عدد من المواطنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي والاختناق الشديد جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات حاشدة في مدن مختلفة بالضفة خرجت تضامنًا مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي ودعمًا لأسرى عملية انتزاع الحرية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال لا سيما على مدخل حاجز حوارة جنوب نابلس وشرق قلقيلية وبلدة بيتا، عقب قمع الاحتلال للمسيرات الحاشدة التي انطلقت عقب دعوات الفصائل الفلسطينية لنصرة الأسرى.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن 50 مواطنًا أصيبوا بالاختناق الشديد جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات عند حاجز “حوارة” جنوب نابلس، مشيرًا إلى أن جميع المصابين تم علاجهم ميدانيًا بينهم 3 صحفيين إضافة لإصابة جراء السقوط”.

وفي جنين انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع المدينة وصولًا إلى منزل قائد عملية “انتزاع الحرية” أمير أسرى الجهاد الاسلامي القائد محمود العارضة.

وفي مدينة الخليل، خرجت مسيرة جماهيرية حاشدة وانطلقت قرب باب الزاوية بالخليل تضامنًا مع الأسرى ورفع المشاركون يافطات وشعارات تطالب بحماية الأسرى الأبطال الذين انتزعوا حريتهم رغم انف المحتل.

وفي مدينة القدس ذكرت وسائل اعلام عبرية أن جيش الاحتلال استنفر قواته في باب العامود بالقدس المحتلة، واستدعي سيارة المياه العادمة للمنطقة بعد الدعوات بالخروج في مسيرة نصرة للأسرى بعد صلاة العشاء.

مقالات ذات صلة