الأسيرة المحررة أنهار الديك تضع مولودها قبل قليل

وضعت الأسيرة المحررة، أنهار الديك، مولودها الذي عاش معها تجربة الأسر قبل قليل في المستشفى الاستشاري برام الله، ومنحته اسم علاء.

وقد أفرج عنها قبل أيام بعد حملة شعبية ودولية للضغط على الاحتلال بالإفراج عنها مراعاة لظروفها الصحية. وقد قررت محكمة عوفر العسكرية الإفراج عنها بكفالة مالية مدفوعة قيمتها 40 ألف شيكل (الدولار يعادل 3.2 شيكلات)، مع إقامة جبرية في منزل عائلتها في بلدة كفر نعمة.
وكانت الديك من قرية كفر نعمة غرب رام الله قد اعتقلت في الثامن من مارس/آذار الماضي، الذي يمثل يوم المرأة العالمي، وكانت حاملا في شهرها الثالث، وسُجنت في ظروف قاسية من دون مراعاة حالتها الصحية.

مقالات ذات صلة