الغضب يخيّم على شعبنا بعد اعتقال 4 من أسرى جلبوع

يخيّم الغضب والحزن على الشعب الفلسطيني منذ مساء أمس بعد اعادة اعتقال اسرى من اسرى جلبوع الذين انتزعوا حريتهم الاثنين المنصرم.

وانطلقت مسيرات اسنادا للأسرى وتنديدا بإعادة اعتقالهم فيما اندلعت مواجهات في عدة مناطق أطلقت قوات الاحتلال خلالها القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وأُطلقت صباح اليوم دعوات للإضراب الشامل في كافة المحافظات الفلسطينية غضبا وردا على إعادة الاحتلال اعتقال الأسرى.

كما أطلقت مجموعات شبابية دعوات لمسيرات حاشدة على نقاط التماس عصر اليوم بهدف تشتيت قوات الاحتلال عن ملاحقة الأسيرين المتبقيين.

وكان 6 أسرى انتزعوا حريتهم بالفرار من سجن جلبوع الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة، تم إعادة اعتقال 4 منهم وهم: محمود عبد الله عارضة ويعقوب محمود قادري، وزكريا الزبيدي ومحمد العارضة.

مقالات ذات صلة