نادي الأسير: قرار تعليق الإضراب لا يعني انتهاء المعركة

تلفزيون الفجر | أكد قدورة فارس، رئيس نادي الأسير الفلسطيني، على أن قرار الأسرى بتعليق الإضراب الجماعي عن الطعام لمواجهة الإجراءات القهرية التي تعرّضوا لها في أعقاب عملية نفق الحرية؛ لا يعني انتهاء المعركة.

وأوضح فارس، في بيان صدر عن نادي الأسير مساء اليوم الأربعاء، أن إدارة سجون الاحتلال ما زالت تتّخذ إجراءات “عقابية” بحق أسرى حركة الجهاد الإسلامي، ومنها أن بعضهم ما يزال في الزنازين والعزل والتحقيق، علاوة على أن ستّة أسرى يواصلون الإضراب الفردي ضد اعتقالهم الإداري، ومنهم الأسير كايد الفسفوس والذي تجاوز إضرابه الستّين يوماً، كما وأن أسرى عملية نفق الحرية المعاد اعتقالهم ما زالوا يقبعون في أقبية التحقيق في ظروف صعبة.

وبين أنه “على أبناء شعبنا مواصلة الهبّة الشعبية الموحّدة والمساندة لنضال الحركة الأسيرة للدفاع عن حياة الأسرى وكرامتهم، وأن هذه المعركة لن تضع أوزارها حتى تنتهي كافة الإجراءات بحق الأسرى”.

ودعا فارس، إلى مواصلة تقديم المبادرات الخلّاقة، وهي ما ميّز الآونة الأخيرة، وذلك في إطار عملية مساندة الأسرى.

مقالات ذات صلة