بأداوت بدائية وخلال النهار.. الكشف عن كواليس جديدة تتعلق بحفر نفق الحرية

تلفزيون الفجر | نشر موقع “والا” العبري تفاصيل جديدة عن التحقيقات التي تجري في عملية تحرر الأسرى من سجن الجلبوع.

وقال الموقع العبري، اليوم الجمعة 17 سبتمبر 2021، إن موجه السجن وصل إلى غرفة الأسرى الهاربين أثناء حفر النفق ولم يلحظ شيئاً، حيث وصل السجان لإيصال رسالة للأسير مناضل انفيعات وفي هذا الوقت كان الأسير يقوم بحفر فتحة الخروج من النفق.

وبحسب “والا” فإن الأسير محمود العارضة توجه لموجه السجن وقال له بأن الأسير مناضل ذهب للنوم بسبب تعبه، وأصر السجان على التحدث مع مناضل ولكن نجح الأسير العارضة بإقناعه بأن الأسير انفيعات كان نائماً وغادر السجان دون دخول الغرفة.

وبحسب الموقع العبري فإن التحقيقات أظهرت بأن حفر النفق كان في الغالب يجري خلال ساعات النهار، وقال “والا” إن معظم عمليات الحفر كان يقوم بها الأسير مناضل انفيعات، وقد استخدم عدة أدوات منها أذرع لمقالي قديمة قام الأسرى بتسخينها وإعدادها للحفر.

ووفق والا العبري فإن الأسرى استخدموا في عملية الحفر قطعة من سرير حديدي جرى فكه، وقد قامت قوات الاحتلال باقتياد الأسرى الأربعة المعتقلين بعد تحررهم إلى سجن الجلبوع بهدف إعادة تمثيل عملية الهروب.

ترجمة : شبكة قدس

مقالات ذات صلة