كيف التقى كممجي مع نفيعات في جنين دون اتصال مسبق؟

كشفت قناة كان العبرية عن بعض تفاصيل مطاردة الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات، قبل أن يُعاد اعتقالهما في عملية عسكرية خاصة في مدينة جنين فجر الأحد الماضي.

وبحسب ما نقلت القناة عن الأسير كممجي قوله في التحقيق، إنه ورفيقه نفيعات تعرضوا لإطلاق النار في منطقة بلفوريا قرب العفولة، حيث كان جنود الاحتلال على مسافة قريبة منهم، لكنهم لم يستطيعوا تحديد مكانهما.

وقرر الأسيرين نفيعات وكممجي الانفصال بعد حادثة إطلاق النار عليهما، كما أوردت القناة، وحددا مكانا في جنين للقاء في حال تمكنا من الوصول للمدينة وهو ما حدث بالفعل.

ونقلت القناة عن مصادر مطلعة على التحقيقات، أن كممجي وصل قبل نفيعات بوقت قصير إلى جنين، وعلى مدار ثلاثة أيام كانا يحاولان الالتقاء في المكان الذي حدداه خلال وجودها في الداخل المحتل.

وكانت رواية الأسير كممجي لمحاميه منذر أبو أحمد قد كشفت عن تعرضه إلى إطلاق النار مرتين، الأولى داخل فلسطين 48 قرب العفولة والثانية خلال اجتيازه السلك الفاصل مع جنين.

مقالات ذات صلة