أبو سنينة : السبب الأساسي لانفجار الأوضاع بالخليل “غياب الأمن”

تلفزيون الفجر | قال رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، اليوم الاثنين 27 سبتمبر 2021، إن العبرة ليس بعقد اجتماعات الحكومة في المدينة، وإنما بنتائج هذه الاجتماعات على الأرض.

وأكد أبو سنينة في حديث لـ”رايـة” إن الخليل تطالب بتحقيق أمرين، الأول هو الأمن، والثاني هو انصافها في مشاريع التنمية ومستحقاتها في التوظيف وتوفير الخدمات الحياتية.

وأضاف إن الأمن يعني أن يكون هناك قضاء فعال ومؤسسات حقيقية تعبر عن أهل البلد، مفيدا أنه مع تحسين جودة الخدمة في كافة المناطق والقرى والمحافظات ولكن أن تكون بعدالة.

واعتبر أبو سنينة أن مدينة الخليل مهمشة من السلطة في كل شيء وعلى مدار سنوات، مشيرا إلى أن ما يحصل الآن هو انفجار المطالب على دفعة واحدة.

وأضاف إن انهيار محافظة الخليل يعني انهيار الوطن، نظرا لكونها من أكبر المحافظات الفلسطينية، موضحا أن الوضع الآن وصل للنهاية ويجب أن يتم تداركه.

وتابع أبو سنينة ” ما قيمة الوعود في نظر المواطنين إذا لم يكن هناك تنفيذ على أرض الواقع”، مبينا أن محافظة الخليل لديها الاستعداد والقابلية للانضباط للقيام بواجبها تجاه كافة الأمور العالقة.

وقال أبو سنينة ” نحن شركاء في هذا الوطن، شركاء بالواجب وشركاء بالخدمات”، مؤكدا أن السبب الأساسي لانفجار الأوضاع في الخليل هو غياب الأمن خاصة في الفترة الأخيرة والأمر أصبح مقلق ويستدعي التحرك السريع.

يذكر أن مجلس الوزراء سيعقد جلسته الأسبوعية اليوم في مدينة الخليل.

وكان رئيس الوزراء محمد اشتية، ترأس يوم السبت المنصرم، اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية ومدراءها في محافظة الخليل، مؤكدا على ضرورة الوقوف على احتياجات المحافظة وتلبيتها، وعلى رأسها تعزيز صمود الموطنين وتوفير الأمن والأمان لهم ولممتلكاتهم، والحفاظ على السلم الأهلي.

المصدر راية

مقالات ذات صلة