الصحة الإسرائيلية توصي بتخفيف قيود كورونا

أوصت وزارة الصحة الإسرائيلية، خلال المدوالات التي تعقدها حاليا اللجنة الوزارية لشؤون جائحة كورونا (كابينيت كورونا)، تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشار الفيروس، بدءا من الأسبوع المقبل، والانتقال للعمل بموجب تعليمات “الشارة الأرجوانية”.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية (“كان 11”)، مساء اليوم، الأحد، أن المسؤولين في وزارة الصحة أوصوا خلال جلسة “كابينيت كورونا”، بالانتقال خلال أسبوع للعمل بموجب تعليمات “الشارة الأرجوانية (البنفسجية)” في المطاعم وأماكن الجذب السياحي المفتوحة، وحمامات السباحة ونوادي اللياقة البدنية، ما لم تكن هناك زيادة في معدلات الإصابة بالفيروس.

وذكرت القناة الرسمية الإسرائيلية أن الوزارات المعنية تنسق في ما يتعلق بفتح السماء أمام السياح الأجانب الذين يدخلون البلاد. إذ تعتزم وزارة السياحة الإسرائيلية إعداد مخطط يسمح باستقبال السياح الأجانب الذين تلقوا التطعيم باللقاح المضاد لكورونا خلال تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وشُخصت 1709 إصابات بفيروس كورونا، أمس، إثر إجراء 62,483 فحصا لكورونا، وانخفضت نسبة الفحوصات الموجبة إلى 2.76% وهذه أدنى نسبة منذ تموز/ يوليو الماضي، وفقا لمعطيات نشرتها وزارة الصحة الإسرائيلية، في وقت سابق، اليوم.

وفي ما يتعلق بالقيود المفروضة على جهاز التعليم، قال بينيت إن “الحجر (الصحي) الجماعي الذي يشهده جهاز التعليم يجب أن ينتهي في أسرع وقت ممكن، يجب أن يتعلم الطلاب في المدرسة، وليس عبر تطبيق زووم ولا في غزلة غير ضرورية”.

وأضاف “الأخبار جيدة هي أننا بدأنا في لجم انتشار (النسخة المتحورة) دلتا. لكن من الخطير الآن التراجع للخلف أو التساهل. عندما يبدأ الفيروس في التراجع – يجب ألا نسمح له بالعودة؛ نحن بحاجة إلى الاستمرار في إدارة الموقف عن كثب وعدم بث للجمهور أنه يمكن التوقف عن استخدام الكمامات الواقية، بل على العكس تمامًا”.

مقالات ذات صلة