تأجيل جلسة محاكمة اسرى جلبوع إلى الثامن من الشهر المقبل

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين رسلان محاجنة، إن محكمة الاحتلال الاسرائيلي أجلت محاكمة الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”، وخمسة آخرين إلى الثامن من الشهر المقبل.

وأضاف محاجنة، أن جلسة اليوم عقدت من أجل تمديد اعتقالهم، وقراءة لائحة الاتهام الموجه ضدهم، مشيرا إلى أن الأسرى الـ11 حضروا وجاهيا لمحكمة الاحتلال بمدينة الناصرة.

ولفت إلى أن الأسرى الذين جرى تمديد توقيفهم، هم: محمود عارضة، ومحمد عارضة، وأيهم كممجي، ومناضل نفيعات، وزكريا زبيدي، ويعقوب قادري، إضافة إلى تمديد توقيف خمسة أسرى آخرين، وهم: محمود أبو اشرين، وقصي مرعي، وعلي أبو بكر، ومحمد أبو بكر، وإياد جرادات.

وقدم محامي الدفاع عن الأسير الزبيدي، التماسا للمحكمة “العليا” الإسرائيلية ضد ظروف اعتقاله، مطالبا بإخراجه من العزل الانفرادي، كما اشتكى من عدم وجود غطاء ووسادة في زنزانته، إلى جانب حرمانه من خدمات المقصف (الكانتينا) والزيارات العائلية واستخدام الأدوات الكهربائية.

يذكر إلى أن الاحتلال كان قد أعاد اعتقال الأسير الزبيدي الى جانب الأسير محمد العارضة قرب قرية أم الغنم في منطقة الجليل الأسفل بتاريخ 11 أيلول/سبتمبر الجاري، وكذلك أعاد اعتقال الأسيرين قادري ومحمود العارضة بتاريخ 10 أيلول/سبتمبر الجاري في الناصرة، والأسيرين كممجي ونفيعات بتاريخ 19 أيلول/سبتمبر من مدينة جنين، وذلك بعد تمكنهم من انتزاع حريتهم عبر نفق تم حفره أسفل سجن “جلبوع”.

المصدر: وكالة وفا

مقالات ذات صلة