اشتية يطالب الاتحاد الأوروبي بمحاسبة المستوطنين حملة الجنسيات الأوروبية

تلفزيون الفجر | طالب رئيس الوزراء محمد اشتية، الاتحاد الأوروبي بوضع ثقله الاقتصادي خلف قوته السياسية، وعدم الاكتفاء بشجب واستنكار التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، وجعل الاحتلال مكلفاً.

وجدد اشتية خلال لقائه مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل اليوم الأربعاء، في مقر المجلس بالعاصمة البلجيكية بروكسل، مطالبته للاتحاد بمحاسبة المستوطنين حملة الجنسيات الأوروبية الذين يعيشون في المستوطنات الاستعمارية، حسب مبادئ الاتحاد الأوروبي التي تعتبر المستوطنات مخالفة للقانون الدولي.

ويجري رئيس الوزراء جولة أوروبية برفقة وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وسفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا، بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفن كون بورغسدورف.

وثمن اشتية موقف الاتحاد الأوروبي من وسم منتجات المستوطنات، مشدداً على أنه آن الأوان لمنع دخول هذه المنتجات الى الأسواق الأوروبية، مجدداً مطالبته لدول الاتحاد الأوروبي بالاعتراف الفوري بدولة فلسطين، حماية لحل الدولتين، مشيراً إلى أنه مع ارتفاع وتيرة الاستيطان قد يصبح هذا الحل غير قابل للتطبيق.

ودعا اشتية أوروبا للضغط الفعلي على إسرائيل للسماح بعقد الانتخابات في القدس ترشحاً وانتخاباً، وفق ما نصت عليه الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل وعمل به سابقاً.

مقالات ذات صلة