إعفاء كبار السن الفلسطينيين من رسوم جديد الإقامة بالكويت

قررت دولة الكويت إعفاء حملة الجنسية الفلسطينية المقيمين في البلاد، من رسوم تجديد الإقامة لكبار السن الذين تخطوا 60 عامًا من حملة المؤهلات دون الجامعية.

ووصف السفير الفلسطيني لدى الكويت، رامي طهبوب، القرار بأنه “مدماك آخر في صرح علاقات البلدين التاريخية”، معربًا عن شكره لأمير الكويت نواف الأحمد.

وقال “طهبوب” في بيانٍ له “إن هذا الإعفاء امتداد لدعم الكويت الدائم للشعب الفلسطيني وقضيته، وتأكيد مستمر لمواقفها من أن القضية الفلسطينية هي من أولى أولوياتها، وأن فلسطين ستبقى البوصلة”.

وحسم مجلس إدارة الهيئة العامة للقوى العاملة الكويتي، في اجتماع له الخميس الماضي، بعد جدل دام لأكثر من عام، ملف المقيمين فوق 60 عاماً.

وقرر إلغاء القرار رقم 520 لسنة 2020، القاضي بحظر إصدار إذن عمل جديد في البلاد لمن بلغ عمره 60 عاما وما فوق من العمالة الوافدة من حملة شهادات الثانوية العامة وما دونها وما يعادلها من شهادات.

واعتمد المجلس إصدار قرار جديد، بحيث يكون تجديد إذن العمل لوافدي الـ 60 مقابل 500 دينار سنويا، بالإضافة إلى تأمين صحي تتراوح قيمته ما بين 500 و700 دينار سنويا.

وقرر إعفاء ثلاث فئات من الرسوم هم حملة الجنسية الفلسطينية، وأبناء الكويتيات وأزواجهن، ومواليد دولة الكويت.

مقالات ذات صلة