حزب الشعب يدعو لمعالجة الاسباب التي تدفع الشباب للهجرة وتعريض حياتهم للخطر

دعا حزب الشعب الفلسطيني، لوضع معالجات جادة لحالة انغلاق الأفق الذي يواجه الشباب في قطاع غزة ويدفعهم نحو محاولات هجرة غير شرعية، الأمر الذي أدى إلى استشهاد العديد منهم غرقاً وتعرض الباقي للخطر.

وأوضح الحزب في بيانٍ له وصل وطن نسخة منه، مساء اليوم السبت، بعد حادثة غرق العديد من المواطنين الفلسطينيين من ابناء قطاع غزة في بحر ايجه، ان استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، وكذلك استمرار حالة الانقسام الفلسطيني وعجز القائمين عليه عن تلبية احتياجات الناس وارتفاع معدلات الفقر وزيادة البطالة خصوصاً في أوساط الشباب والخريجين كل ذلك يدفعهم إلى البحث عن طوق نجاة يبعدهم عن الوضع الكارثي الذي يعيشونه.

كما دعا الحزب إلى بضرورة التحرك العاجل لوضع حد لهذه المآسي المتكررة، وطالب الجهات المعنية كل في نطاق مسؤولياته، العمل على توفير الحياة الكريمة لكل أبناء الشعب الفلسطيني بعيدا عن كل اشكال الفئوية التي تكرست عبر سنوات الانقسام المريرة.

وشدد الحزب على ان انهاء الانقسام بكافة مظاهره وتشكيل حكومة موحدة وإعادة بناء المؤسسات الفلسطينية وتوحيدها، يمثل الطريق الوحيد لمعالجة الازمات الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها شعبنا، ويفتح باب الأمل مجددا أمام شبابنا الذين باتوا يهربون نحو مستقبل مجهول.

مقالات ذات صلة