انجاز فلسطيني جديد استثمار يفوق النصف مليار دولار بالاقتصاد الدولي

طولكرم – منتصر العناني – منتصر العناني سجلت فلسطين سجلاً وبصمة جديدة على الساحة الدوليه والعالمية من خلال انجاز فلسطيني جديد على الصعيد الاقتصادي الدولي في عالم السيارات التي اكدت ابداعاتها في كل مكان حيث أعلنت شركة ديترويت إلكتريك، وموقعها الرئيسي في بريطانيا، عن إبرام اتفاق مع شركة EV Electra، تستحوذ الاخيرة بموجبه على اكثرية الاسهم في الشركة مقابل مبلغ يفوق النصف مليار دولار. “نحن فخورون بهذا الاستثمار الجديد والذي سيغذي المرحلة التالية من نمونا” قال ألبرت لام ، الرئيس التنفيذي لمجموعة ديترويت إلكتريك ، “إضافة إلى تركيزنا المستمر على المركبات التي تعمل بالبطاريات – ستكون المركبات الهيدروجينية الهجينة عنصراً أساسياً في تكنولوجيا القيادة “” يعمل فريقنا بجد على العديد من التقنيات المبتكرة ليقدم للزبائن مجموعة من الخيارات ما بين الكهربائية والهيدروجينية الكهربائية الهجينة. وأضاف “نتطلع الآن إلى زيادة فريق المهندسين في أوروبا وآسيا لنتمكن من تقديم منتجات مبتكرة والأفضل في فئتها. وسوف نستمر في صناعة نموذجنا الاصلي مع التصنيع التعاقدي كما سنسعى الى التوسع من خلال إستراتيجية الشراكة الجديدة”. ستشهد خطة صناعة السيارات الجديدة الطموحة لديترويت إلكتريك على مدى السنوات الخمس المقبلة بعض الميزات الجديدة حيث سيتم تصنيع سيارات الدفع الرباعي وسيارات السيدان إضافة الى سيارات رودستر. “نحن متحمسون بشأن تعاوننا وتوفّر الفرص المستقبلية المتبادلة ، في وقت اصبحت التغييرات والابتكارات المتعلقة بالحفاظ على البيئة أسرع، ونأمل أن نتمكن من المساهمة في تصنيع المركبات التي تعمل بالهيدروجين من ديترويت إلكتريك “، يقول السيد جهاد محمد ، الرئيس التنفيذي لشركة EV Electra. حول ديترويت الكتريك قامت ديتروت إلكتريك بإعادة إحياء السيارات الكهربائية الأصلية في عام 2008 مع إنشاء وتسليم SP: 01 (سيارة رياضية كهربائية عالية الأداء) ،حيث تم تصنيع أكثر من 120 سيارة حاصلة على براءة اختراع التكنولوجيا المبتكرة. منذ ذلك الحين ، أثبتت ديترويت إلكتريك نفسها كشركة مبتكرة مصنّعة للمركبات المعتمدة على التكنولوجيا ، كما انها سوف تساهم في أكثر من 900 براءة اختراع إضافة الى الخبرات الهائلة في مجال البطاريات وتكنولوجيا الهيدروجين في سبيل هذه الشراكة. في أوائل القرن الماضي ، كانت صناعة السيارات الكهربائية مزدهرة في ولاية ديترويت بالولايات المتحدة الأمريكية وكانت شركة ديترويت إلكتريك قلبها النابض، حيث كانت تبتكر وتبيع السيارات الكهربائية أكثر من أي شركة أخرى. بحلول عام 1912 ، كان هناك العديد من الأمريكيين صانعي السيارات الكهربائية ، مع شركة ديترويت إلكتريك وهي الشركة الرائدة والأكثر إنتاجًا في السوق ، كانوا بصدد إنتاج حوالي 13000 سيارة – وهو رقم قياسي في عالم إنتاج السيارات الكهربائية سجل للقرن العشرين. من بين العملاء البارزين ، على سبيل المثال : توماس إديسون ، مامي أيزنهاور ، جون د. روكيرفيلر جونيور وكلارا فورد ، زوجة هنري فورد. تم إحياء العلامة التجارية في عام 2008 من قبل ألبرت لام ، الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة لوتس الهندسية والمدير التنفيذي لشركة لوتس كارز في إنجلترا ، مع رؤية لإنتاج سيارة كهربائية تدمج بسلاسة الذوق الراقي والتكنولوجيا المبتكرة والأداء المثالي حول EV Electra هي شركة تصنيع سيارات معروفة بسيارات QUDS الخاصة بها ؛ (Capital و Rise و Roadster و Nostrum) ، ولها مكاتب في لبنان وألمانيا وكندا واعتبارًا من اليوم ، في . منذ البداية ، التزمت الشركة بتصنيع السيارات الكهربائية التي تعمل على البطاريات دون اي انبعاثات ضارة للمساهمة في حماية البيئة. رغبة منها في التركيزعلى إعطاء قيمة للمجتمع المحلي ، قام الفريق بتأسيس منشآتها التصنيعية ومراكزالبحث والتطوير في لبنان. علاوة على ذلك ، تلتزم الشركة بزراعة 10 أشجار مقابل كل سيارة يتم بيعها ، يعتبر دلك اضافة جديدة لانجازات ومعجزات فلسطينيه قادمة ايضا في صرعات السيارات المتفوقة آداءً ونتيجةً ليكون دفعة جديدة نحو اقتصاد جديد وضخم في كل مكان والقادم اكبر . لمعلومات أكثر، يرجى التواصل: [email protected] [email protected]

مقالات ذات صلة