شاكيد تنفي وجود صفقة لفتح قنصلية أميركية للفلسطينيين مقابل الإعفاء من التأشيرة

نفت وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد، الليلة الماضية، أن يكون هناك أي صفقة مع الولايات المتحدة الأميركية يتم من خلالها السماح بإعادة فتح القنصلية في القدس لخدمة الفلسطينيين، مقابل إعفاء الإسرائيليين من تأشيرة السفر.

وقالت شاكيد في تصريحات لإذاعة 103 العبرية، لا يوجد أي صفقة، الحكومة الإسرائيلية لن توافق على فتح قنصلية أميركية للفلسطينيين في القدس.

وشددت على أن القدس “عاصمة لإسرائيل فقط”، مؤكدةً أنه لا علاقة لقضية القنصلية بملف الإعفاء من التأشيرة، وأن هذا هو موقف الحكومة الإسرائيلية.

ومن المقرر أن تتوجه شاكيد إلى الولايات المتحدة لبحث قضية إعفاء الإسرائيليين من تأشيرة السفر إلى الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة