الفصائل في غزة تعلن عن فعاليات رفضاً للقرار البريطاني بحق حماس

أدانت الفصائل الفلسطينية، قرار الحكومة البريطانية إعلان حركة حماس “تنظيماً إرهابياً”، ووصفته بأنه “استعداء للشعب الفلسطيني وتنكر لحقه المشروع في الكفاح من أجل التحرر من الاحتلال”.

وقالت الفصائل في بيان عقب اجتماع عقدته في غزة اليوم السبت لمناقشة القرار البريطاني، إن “الشعب الفلسطيني بكافة قواه ومؤسساته موحد في رفض وإدانة القرار، وتعتبره توطئة لدولة الاحتلال لمواصلة عدوانها وجرائمها، لأمر الذي تتحمل مسؤوليته حكومة بريطانيا”.

وأضافت: “حماس جزء أصيل من النسيج الفلسطيني ومكون أصيل من مكونات العمل الوطني التحرري ولن يسمح شعبنا لأي جهة كانت بالمساس بأحد مكوناته”.

وأكدت أنه كان “على بريطانيا أن تراعي موقف غالبية الشعب البريطاني المعارض للاحتلال وجرائمه، لذلك فإنه يتوجب على بريطانيا التراجع عنه فوراً واستبداله بخطوات عملية للتكفير عن خطأها التاريخي المتمثل بوعد بلفور المشؤوم قبل فوات الأوان”.

ودعت “القوى الحية والأحرار والمتضامنين مع شعبنا في العالم أجمع، والجمعية العامة للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكل محبي العدل في العالم إلى رفض هذا القرار ومواجهته بحزم”، كما جاء في البيان، وأعلنت عن “إطلاق سلسلة من الفعاليات الوطنية والشعبية وتنظيم مؤتمر وطني شعبي جامع في قطاع غزة لرفض وإدانة القرار خلال الأيام القليلة القادمة”.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

مقالات ذات صلة