أمريكا تحذر إسرائيل من عواقب مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية

ذكرت صحيفة نيو يورك تايمز أن الولايات المتحدة حذرت اسرائيل من أن مهاجمة المنشآت الايرانية غير مفيدة وحتى تؤدي الى رد فعل مبالغ فيه من طهران، وبحسب التقرير فان إسرائيل ردت طلب المسؤولين الأمريكيين وقف الهجمات.

وحذر المسؤولون الأمريكيون نظرائهم الإسرائيليين من أن “الهجمات المتكررة على المنشآت النووية الإيرانية قد تكون مرضية من الناحية التكتيكية ، ولكنها في النهاية تأتي بنتائج عكسية” ، وفقًا لعدة مصادر مطلعة على المناقشات التي جرت وراء الكواليس.

كما جاء في التقرير ان ايران تغلبت بالسرعة على كل عمليات المساس بمنشآتها النووية وحتى حسنت قدراتها في الأماكن التي تضررت، ومن مجمل ذلك تم تطوير قدرات السايبر ولم تعد إسرائيل الولايات المتحدة تتمكن من شن هجوم يشل عمل أجهزة الطرد المركزي في هذه المنشآت.

ومضت النيويورك تايمز تقول: “ان إدارة بايدن تدرس رفعا جزئيا للعقوبات مقابل ابطاء تخصيب اليورانيوم لشراء المزيد من الوقت لاستكمال التفاوض بهذا الشأن”.

وكشف التقرير أنه على مدار العشرين شهرًا الماضية ، اغتال عملاء المخابرات الإسرائيلية كبير علماء إيران النوويين وتسببوا في انفجارات كبيرة في أربعة منشآت وصواريخ نووية إيرانية ، على أمل تعطيل أجهزة الطرد المركزي التي تنتج الوقود النووي وتأخير اليوم الذي يمكن فيه للحكومة الجديدة في طهران أن تبني قنبلة.

لكن المخابرات الأمريكية والمنظمين الدوليين يقولون إن الإيرانيين أعادوا تشغيل المنشآت بسرعة وغالبًا ما ركبوا آلات أحدث يمكنها تخصيب اليورانيوم بمعدل أسرع بكثير.

مقالات ذات صلة